أقدم قاصر على محاولة الانتحار عن طريق إشعال النار في جسده بالقرب من منزل جدته بدوار “النسور” بحد السوالم، زوال اليوم الأحد 8 ماي الجاري.

ورجحت مصادر للـ”المغربي اليوم”، أن السبب الذي قد يكون دفع الشاب إلى محاولة وضع حد لحياته، يعود إلى أنه كان على خصام مع أسرته بسبب الحالة الاجتماعية الصعبة التي تعيشها، كما أنه كان يعيش خارج منزل أسرته لمدة قاربت 6 أشهر قبل أن يعود قبل أيام رغم أن سنه لا يتجاوز 18 سنة.

وأفاد المصدر نفسه أن الأسرة تعيش حالة من الخوف و الصدمة من جراء الفعل الذي أقدم عليه الشاب، وخاصة أن وضعه الصحي خطير (حروق من الدرجة الثالثة).

ومباشرة بعد توصلها بخبر وقوع الحادثة حل رجال الوقاية المدنية بالمكان على وجه السرعة، حيث تم نقل الشاب إلى مستعجلات مستشفى مولاي الحسن بدار بوعزة قبل تحويله إلى المستشفى الجامعي بن رشد بناء على خطورة حالته الصحية.

فيما فتحت عناصر الضابطة القضائية لسرية الدرك الملكي التابعة لتراب حد السوالم، بحثا لتحديد الأسباب الحقيقية وراء إقدام القاصر على الانتحار، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة.

أخبار ذات صلة

أمير المؤمنين يعطي انطلاقة منصة محمد السادس للحديث الشريف

بعد تدوينته المثيرة للجدل٠٠ المخرج بوسلهام الضعيف يوضح

“واتساب” يطلق هذه الميزات الثلاثة في وقت واحد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@