طالبت فعاليات المجتمع المدني بمقاطعة المنارة من الوالي بالتدخل العاجل بسبب هشاشة هيكلية، على مستوى البنية التحتية و الطرقية، امام عجز تام للمجالس المنتخبة في حل هذه المعضلة التي باتت تؤرق مستعملي الطريق. الرئيسية أمام دوار إزيكي المسيرة و مراكش ككول
و بعتبارها عاصمة السياحة بالمغرب، اصبحت أغلب الطرقات تشكل نقطة سوداء تسيء إلى جمالية المدينة،
على مستوى تراب مقاطعة المنارة باحتضانها لأكثر الشوارع و الأزقة التي تشكل خطرا على سلامة مستعمليها، لهشاشتها و تهالكها دون أي اهتمام من مسيري المجلس، الذين أوكلت لهم الساكنة مهمة تدبير الشأن العام ، إلا أن الحالة أصبحت عامة بمختلف مقاطعة، فلم تعد حفر أحياء وأغلب طرقات وشوارع النابضة بالحركة
فقد لاحظ الجميع ان لا وجود للابداع ولا الاجتهاد لدى مدبري الشأن المحلي، أو أية قيمة مضافة انتجتها النخبة الساهرة على تدبير مجموع مقاطعات مراكش . حتى برنامج تزفيت الطرقات يظهر أنه اختفى من برامجهم.
فالسؤال الذي يطرح نفسه عند عبورنا أحد الطرقات إما على مستوى حي أبواب مراكش، أو على مستوى حي المسيرة او حي أزلي، إذ تجاوز عمر بعض الحفر الخطيرة أكثر من سنة دون إصلاحها و درء الخطر على سلامة عابري الطريق و سكان المنطقة، إذن متى ستتحرك ضمائر الساهرين على تدبير الشأن المحلي و حفظ ماء وجههم امام من انتخبهم؟ و متى ستصحو ضمائرهم احتراما لقداسة المهمة الموكلة لهم في تدبير أمور،

أخبار ذات صلة

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

عيد الفطر.. الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية تدعو مستعملي الطريق إلى التحلي باليقظة والحذر

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@