“فضيحة” بشأن غواصات البحرية البريطانية

“فضيحة” بشأن غواصات البحرية البريطانية

(وكالات)

أفاد تقرير إخباري، الجمعة، بأن كافة الغواصات الهجومية التابعة للبحرية البريطانية أصبحت خارج الخدمة، وذلك للمرة الأولى منذ عقود.

وحسب صحيفة “الصن” البريطانية فإن لندن تملك 8 غواصات هجومية لا تصلح أي منهم للعمل حاليا لأنها تخضع لعمليات إصلاح وصيانة.

 

ولا توجد في البحر سوى غواصة واحدة من طراز “أستوت”، لكنها تحتاج إلى أسابيع حتى تصبح قادرة على العمل وذلك إثر اصطدامها بناقلة نفط قرب جبل طارق نهاية العام الماضي.

 

وقالت الصحيفة إن البحرية البريطانية لم تطلع رئيسة الوزراء بداية الأمر على الأعطال التي لحقت بالغواصات.

 

ووصفت مصادر للصحيفة خروج الغواصات عن العمل بـ” الفضيحة”.

 

وهذه هي المرة الأولى منذ عقود التي تخرج فيها كل الغواصات الهجومية البريطانية عن الخدمة.

 

وما يعزز أمر “الفضيحة” أن ثلاث غواصات نووية جديدة كلفت نحو 1.2 مليار جنيه استرلينتي تواجه بانتظام مشكلات تقنية، فيما تخضع الغواصات الأخرى للصيانة بسبب تقادمها في العمر أو حدوث تدهور فيها.

 

وتأتي هذه الفضيحة في ظل تساؤلات عن قدرة بريطانيا للدفاع عن نفسها إزاء هجوم عسكري كبير، وذلك بعد تحقيق عسكري أظهر أن السفن الحربية البريطانية لا تبعد سوى 150 كيلومترا من الغواصات الروسية في بحر الشمال.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *