بعد الموسم الماضي الكارثي والذي عانينا فيه من الترقيع في تشكيلة الفريق، ورغم الانتدابات التي تم القيام بها لحدود الساعة لازال الفريق يحتاج لتدعيم صفوفه، إذ لم تعد تفصلنا عن انتهاء الميركاتو سوى 4 أيام، ولازالت تركيبة الفريق تعاني خصاصا في مراكز حساسة، حسب بلاغ الوينرز.

وجاء في البلاغ، أن الموسم الرياضي انتهى منذ أزيد من 32 يوما والفريق وصل للأيام الأخيرة من معسكره وبدون سد أماكن الخصاص، بالإضافة إلى التماطل الكبير في التخلص من لاعبين لا مكان لهم مع الفريق.

كما أن طريقة التعامل مع اللاعبين الأجانب، لا تشرف النادي بل تسيء لسمعته و تخدش صورته كل هذا، يصيف البلاغ، يدل على أن الرئيس لا يستفيد أو لا يريد أن يستفيد من دروس الماضي القريب. 

وتابع المصدر ذاته، أن المقامرة بالموسم المقبل ورمي المدرب نحو المجهول في ظل تركيبة غير متوازنة، هو أمر ينبئ بتعقيد مهمة الفريق. فكل ناد محترف يجب أن يشتغل على الميركاتو بشكل مبكر، وأن يضع الخطة (أ) و (ب) و (ج) عوض الانتداب بشكل عشوائي و متأخر 

و من جهة أخرى فإننا نستغرب، يقول المصدر، للتسيب الذي يعيشه الفريق بمراكش والأجواء غير الصحية وغير احترافية للاعبين في غياب تام للانضباط و حس المسؤولية.

كما أننا نستنكر عدم مرافقة أي عضو من المكتب المسير للفريق، بإمكانه الوقوف على كل كبيرة وصغيرة حتى يتسنى له ردع أي أفعال خارجة عن النص، ناهيك يتابع البلاغ عن غياب كلي لطاقم الصفحة الرسمية إن وجد أساسا، فلا أخبار ولا صور ولا أي شيء يصلنا من معسكر الفريق”.                                 

وفي ختان البلاغ، شدد فصيل الوينرز، على ضرورة الكف عن التطبيل والتهليل للاعبين كيفما كانت إمكانياتهم ومستوياتهم، فنادي الوداد الرياضي كان وسيظل دوما أكبر من الجميع”.

أخبار ذات صلة

رونالدينيو يستفز راموس عبر حسابه في تويتر

كأس أوروبا.. بوسكيتس ينضم الى تشكيلة إسبانيا بعد تعافيه من كورونا

سيرجيو راموس.. ما هي الوجهة المقبلة؟

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@