فاخر يتجه نحو تعميق الأزمة المالية للرجاء

فاخر يتجه نحو تعميق الأزمة المالية للرجاء

بات الرجاء مهددا بتلقي ضربة قاضية جديدة في حال تمكن محمد فاخر، المدير السابق للفريق، من الحصول على حكم لصالحه من محكمة التحكيم الدولية، في نزاعه مع فريق الرجاء الرياضي، بعد إقالته من منصبه.
وقرر فاخر الحصول على حكم استعجالي من محكمة التحكيم الدولي، إذ أدى مصاريف الدعوى الاستعجالية، وتقدر بحوالي 23 ألف يورو، لتسريع وثيرة حصوله على الحكم، حتى يلزم الرجاء بأداء جميع مستحقاته.
ويطالب فاخر الرجاء بأداء حوالي مليار سنتيم، مجموع مستحقاته لثلاث سنوات مع الرجاء الرياضي، على اعتبار أن الرجاء أقاله من منصبه، وهو ما يعتبر بمثابة فسخ للعقد من جانب واحد.
وفي حال حصل فاخر على حكم لصالحه سيكون الرجاء ملزما بأداء المبلغ على اعتبار أن أحكام محكمية التحكيم الدولية غير قابلة للطعن، أو الاستئناف.
وكان فاخر قد دخل في خلاف مع مسؤولي الرجاء، خرج بصريحات إعلامية مسيئة لمسيري النادي الأمر الذي دفع بالمكتب المسير إلى إقالته من منصبه، بعد انتهاء الدوري الاحترافي في الموسم قبل الماضي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *