غوتيريس يستنكر اقتحام “البوليساريو” للمناطق العازلة

غوتيريس يستنكر اقتحام “البوليساريو” للمناطق العازلة

أعرب الأمين العام أنطونيو غوتيريش، اليوم الاربعاء، عن قلقه البالغ إزاء تزايد التوترات مؤخرا في المنطقة المجاورة لكركرات في الشريط العازل جنوب الصحراء المغربية، بين الحدود المغربية الموريتانية.

وشدد الأمين العام، في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه نشرت خلاصته على موقع الامم المتحدة على الانترنيت، على أن انسحاب عناصر جبهة البوليساريو من كركرات في أبريل الماضي، إلى جانب انسحاب العناصر المغربية من المنطقة في وقت سابق، كان أمرا حاسما لتهيئة بيئة تفضي إلى استئناف الحوار برعاية مبعوثه الشخصي هورست كولر.

كما دعا الأمين العام، في ذات البيان الذي ترجمنا ملخصة من الانجليزية، الطرفين إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب تصعيد التوترات، مشددا على ضرورة عدم عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية العاديةـ وعدم اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع الراهن.

يشار أن عناصر البوليساريو، قامت مؤخرا بعرقلة السير في المنطقة العازلة قرب الكركرات، وذلك في محاولة لاثارة الانتباه إليها بإيعاز من سيدتها الجزائر وذلك بعد الفشل الذريع الذي منيت بها سواء على المستوى القاري او الاممي بعد رجوع المغرب إلى اسرته المؤسساتية القارية وانكشاف المخططات المضللة التي كان النظام الجزائري يقوم بها بالاعتماد على ريع الغاز والنفط لاستمالة بعض الدول وشراء ذمم بعض الرؤساء..

يشار إلى ان أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، عبر أمس الثلاثاء أمام ممثلي 193 دولة أعضاء الامم المتحدة، عن قلقه إزاء العديد من القضايا التي تواجه العالم  خلال سنة 2018، لا سيما الصراعات التي طال أمدها وانتشار الإرهاب و”معضلة” الشرق الأوسط والكارثة النووية المحتملة في شبه الجزيرة الكورية، فضلا عن تغير المناخ الذي تتسارع وتيرة بشكل أكبر من جهود التصدي له.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *