لقي طفل مصرعه غرقا، زوال يومه السبت 24 أبريل، في واد تاسيفت بتراب واحة سيدي ابراهيم،
وحسب مصادر “المغربي اليوم” فإن الضحية اعتاد التوجه الى جانب مجموعة من اصحابه، صوب الواد المتواجد بتراب واحة سيد ابراهيم، والذي يشهد طيلة الوقت تجمع المياه في برك كبيرة يقصدها شباب المنطقة، من اجل السباحة، إلا أنه (الطفل) تعرض هذه المرة للغرق، حيث أشارت المعطيات انه لا يجيد السباحة،
وقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح، حيث انتقلت لعين المكان رجال الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي واحة سيدي ابراهيم، والوقاية المدنية من أجل انتشال جثة الضحية وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، بحضور السلطة المحلية و عناصر القوات المساعدة.

أخبار ذات صلة

العثور على جثة طفل مغربي في نهر بإسبانيا

الحكومة تصادق على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة للقضاة خارج الدرجة

الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@