عقوبات قاسية في انتظار فريق الجيش بسبب أحداث الشغب

عقوبات قاسية في انتظار فريق الجيش بسبب أحداث الشغب

خلفت أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الجيش الملكي وضيفه نهضة بركان، يوم أمس الأربعاء، على ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، عن مؤجل الجولة 22 من البطولة، اعتقال مجموعة من مشجعي الجمهور العسكري.

واندلعت أحداث الشغب، مباشرة بعد تسجيل الفريق البركاني لهدف التعادل، حيث دخل جمهور الجيش الملكي في اشتباك مباشر مع رجال الأمن والقوات المساعدة، معتبرين أن الحركة التي قام بها الطوغولي لابا كودجو مهاجم بركان، بعد تسجيله الهدف حركة لا أخلاقية أثارت حفيظة الجمهور.

وتشير بعض التقارير، إلى أن الامن اخضعت 13 مشجعا لفريق الجيش رهن الاعتقال الاحتياطي، سيتابعون بتهم الشغب والاعتداء على رجال الأمن وتخريب ممتلكات عمومية وخاصة، سيما أن الاحداث تسببت في اقتلاع 40 كرسيا من المدرجات الجنوبية لملعب الرباط.

كما خلفت الاشتباكات، تعرض 28 رجل أمن، لإصابات متفاوتة الخطورة، إلى جانب أكثر من عشرة مشجعين أصيبوا بدورهم بسبب التدافع والازدحام، بعدما عزز الامن حضوره بأعداد إضافية في المدرجات الجنوبية لوقف الشغب، ومنع الجمهور م اقتحام أرضية الملعب.

ومن المتوقع، أن يتعرض فريق الجيش، لعقوبات ثقيلة من قبل لجنة الانضباط التابعة للجامعة الملكية للعبة، بسبب أحداث الشغب التي سجلت في حق أنصار الفريق العسكري ومحبيه، خصوصا بعد اشتباكهم مع رجال الأمن، وما ترتب عن ذلك من أضرار جسدية وأخرى مادية متعلقة بمرافق المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله.

ويشار إلى أن المباراة انطلقت على إيقاع الاحتجاجات، حيث غادر الجمهور العسكري المدرجات، مع الدقيقة 11 قبل العودة للتشجيع من جديد، تعبيرا منهم على عدم رضاهم عن غياب الألقاب منذ 11 سنة.

ويعد هذا التعادل (1-1) التاسع للجيش في الموسم، مقابل سبعة انتصارات وثمان هزائم، ليستقر في الرتبة الثامنة برصيد 30 نقطة، في حين يحتل بركان الرتبة العاشرة برصيد 29 نقطة، مع مباراة ناقصة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *