ارتبط اسم عبد الرزاق بافانا خلال 3 سنوات الأخيرة بالفريق “المعجزة”، الاتفاق الرياضي المراكشي ، كيف لا و هذا اللاعب ومنذ إلتحاقه بكتيبة قندار يصعد كل سنة الفريق من قسم للقسم الموالي إلى أن حقق نهاية الأسبوع الماضي الصعود للقسم الوطني الثاني بالدوري الاحترافي.
فاللاعب بافانا عرج على عدة فرق مراكشية كلها حقق معها الأهم وهو الصعود للقسم الموالي ، النهضة الرياضية المراكشية و فريق المولودية المراكشية.
وفي تصريح خصنا به اللاعب بافانا أكد أن الأهم حاليا هو الصعود للقسم الوطني و شدد على طموح اللاعبين و كذا الأطر بالنادي لتحقيق الاهم بالموسم الرياضي المقبل و لما لا تحقيق إنجاز هو الصعود للقسم الاحترافي الأول.
و حول سؤالنا بشأن صعوده مع الفرق المراكشية الثلاثة ل5 مرات متتالية ، أكد ابن مراكش أن لا شيء مستحيل أمام العمل الجاد و انسجام المجموعة و القتالية داخل الميدان .
وختم بافانا كلمته بتوجيه الشكر للجماهير المراكشية على الدعم و المساندة و خص تحية لكل من آمن بقدراته كلاعب و مساندة أصدقائه و عائلته له .

أخبار ذات صلة

هزيمة في عُقْر الدار لإتحاد الخميسات أمام رِفاق هاشم مستور

بنية تحتية متطورة وسلسلة فنادق عالمية ومواصلات حديثة تؤهل المغرب لاحتضان “الكان” سنة 2025

“كاف” يسحب تنظيم كأس إفريقيا للأمم من غينيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@