عام 2018: أبرز الراحلين في الرياضة وفي مقدمتهم هنري ميشال الذي ارتبط إسمه بالمغرب

عام 2018: أبرز الراحلين في الرياضة وفي مقدمتهم هنري ميشال الذي ارتبط إسمه بالمغرب

(أ ف ب)
شهد عام 2018 رحيل العديد من الأسماء في عالم الرياضة، كالمدرب الفرنسي المخضرم هنري ميشال، وقائد فيورنتينا الإيطالي دافيدي أستوري والثري التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابا مالك نادي ليستر سيتي الإنكليزي.

في ما يأتي عرض لأبرز الراحلين:

  • كانون الثاني/يناير –

16: وفاة لاعب كرة السلة الأميركي جو جو وايت عن 71 عاما. أحرز لقب دوري المحترفين مرتين مع بوسطن سلتيكس في 1974 و1976، وذهبية أولمبياد مكسيكو 1968، وأدرج اسمه في قاعة مشاهير اللعبة.

  • شباط/فبراير –

11: وفاة نجم الركبي الأسترالي اللبناني الأصل “السير” نيكولاس شحادة عن 92 عاما. قائد سابق لمنتخب أستراليا، ويعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ اللعبة. ترأس الاتحاد الأسترالي للركبي وبلدية سيدني.

  • آذار/مارس –

4: غياب أسطورة ألعاب القوى البريطانية روجيه بانيستر عن 88 عاما. أول عداء يجتاز سباق الميل (1,6 كلم) تحت عتبة الأربع دقائق (1954). من المضمار انتقل الى مزاولة الطب وتخصص بالأعصاب.

4: وفاة قائد فريق فيورنتينا الإيطالي دافيدي أستوري اثر نوبة قلبية عن عمر 31 عاما عشية مباراة لفريقه في الدوري المحلي.

12: وفاة لاعب كرة المضرب الأميركي كين فلاش عن 54 عاما. شكل مع مواطنه روبرت سيغوسو ثنائيا أحرز ألقابا عدة في هذه الرياضة، مثل بطولة ويمبلدون الإنكليزية (1987 و1988)، وفلاشينغ ميدوز الأميركية في 1985، وذهبية دورة سيول الأولمبية 1988.

  • نيسان/أبريل –

24: وفاة نجم فريق نانت والمدرب السابق للمنتخب الفرنسي لكرة القدم هنري ميشال عن 70 عاما. دخل التاريخ الكروي الفرنسي بقيادة “الديوك” الى ذهبية لوس أنجليس 1984، لقبهم الوحيد في كرة القدم الأولمبية. قاد ميشال مدربا، جيل ميشال بلاتيني للمركز الثالث في مونديال المكسيك 1986، معادلا إنجازا للمنتخب في مونديال 1958 في السويد.

خاض تجربة عربية واسعة كمدرب، مع منتخبات المغرب وتونس والإمارات، وأندية الرجاء البيضاوي المغربي والعربي القطري والزمالك المصري.

فاز كلاعب بكأس فرنسا ثلاث مرات، وخاض 58 مباراة دولية مع المنتخب حمل فيها شارة القائد 10 مرات.

  • أيار/مايو –

16: غياب الظهير الإنكليزي الدولي لاعب فريق إيفرتون راي ويلسون عن 83 عاما. أحد لاعبي منتخب “الأسود الثلاثة” الفائز بلقبه الكبير الوحيد في كأس العالم 1966 على أرضه.

26: وفاة لاعب كرة القدم الفرنسي روجيه بيانتوني عن 86 عاما. أحد أبناء الجيل القديم للكرة الفرنسية مع جوست فونتين وريمون كوبا، وأحرز مع منتخب بلاده المركز الثالث في مونديال 1958.

  • حزيران/يونيو –

8: وفاة ماريا استر بوينو عن 78 عاما، البرازيلية المتوجة بـ19 لقبا في بطولات كرة المضرب الكبرى، بينها سبعة ألقاب في الفردي. من المنافسات الرئيسيات للأسطورة الأسترالية مارغريت كورت، حاملة الرقم القياسي المطلق في الغراند سلام (24 لقبا). فازت البرازيلية ببطولة ويمبلدون الإنكليزية ثلاث مرات (1959 و1960 و1964)، وأربعة ألقاب في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة (1959 و1963 و1964 و1966).

  • تموز/يوليو –

25: وفاة أيقونة شركة فيات-كرايزلر سيرجيو ماركيوني عن 66 عاما. رئيس فريق فيراري المشارك في بطولة العالم للفورمولا واحد، والذي تخلى عن منصبه قبل أيام من رحيله بعد اشتداد مرضه.

يعد مهندس قدوم بطل العالم أربع مرات الألماني سيباستيان فيتل الى الفريق الإيطالي عام 2015، بعدما رأى فيه خصال مواطنه الأسطوري ميكايل شوماخر حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولة العالم (7)، منها خمسة تواليا مع فيراري.

  • آب/أغسطس –

10: وفاة لاعب الركبي الفرنسي لويس فاجفرووسكي عن 21 عاما، بعيد خروجه من أرض الملعب إثر عرقلة من لاعبي الفريق المنافس، خلال مباراة ودية بين فريقه أورياك وفريق روديه.

  • تشرين الأول/أكتوبر –

14: غياب السويسري باتريك باومان، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا) وعضو اللجنة الأولمبية الدولية عن 51 عاما، اثر نوبة قلبية تعرض لها على هامش أولمبياد الشباب في العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيرس.

27: وفاة مالك ليستر سيتي الإنكليزي الميلياردير التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابا عن 68 عاما، اثر تحطم المروحية التي كان على متنها بعيد إقلاعها من ملعبه كينغ باور ستاديوم. حقق نقلة نوعية في صفوف النادي الذي استحوذ على ملكيته عام 2010، ونقله من مصاف الدرجة الإنكليزية الأولى (الثانية عمليا) عام 2014، الى بطل الدوري الممتاز للمرة الأولى في تاريخه عام 2016.

  • كانون الأول/ديسمبر –

3: غياب الرئيس السابق لنادي برشلونة الإسباني (1978 -2000) جوسيب لويس نونييز عن 87 عاما. في عهده استقطب النادي الإسباني نجوم كرة القدم من طينة الأرجنتيني دييغو مارادونا، والبرازيليين ريفالدو ورونالدو، وأحرز لقب دوري أبطال أوروبا بصيغته القديمة (بطولة أوروبا للأندية البطلة). كما استقدم “الهولندي الطائر” يوهان كرويف مدربا للنادي في 1988، الذي قام بإصلاح جذري في الهوية الكروية للفريق الكاتالوني.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *