قال طبيب منتخب الدنمارك أمس الأحد، إن اللاعب كريستيان إريكسن تعرض لأزمة قلبية أثناء مباراة فريقه في بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 أمام فنلندا في كوبنهاغن، مؤكدا أنه فارق على أثرها الحياة لدقائق معدودة.

الطبيب أضاف أنه لغاية الآن لايزال السبب غامضا، فيما أكد مدرب المنتخب كاسبر يولماند بأن اللاعب يتوق إلى العودة للملعب.

وأوضح الطبيب مورتن بوسن خلال مؤتمر صحافي: “توقف قلبه، أجرينا له إنعاشا قلبيا رئويا، فقد كانت أزمة قلبية”، مضيفا “نجحنا في إعادة قلبه للعمل بعد استخدام جهاز مزيل الرجفان مرة واحدة”، مؤكدا أن إريكسن سيبقى في المستشفى من أجل مزيد من الفحوص .

وتابع بوسن أن “الفحوص التي أجريناها حتى الآن تبدو مطمئنة. ليس لدينا أي تفسير حول سبب حدوث ذلك”.

وكان اللاعب إريكسن (29 عاماً) سقط فجأة في الدقيقة 42 وهو يركض بالقرب من الخط الجانبي للملعب بعد رمية جانبية لصالح الدنمارك.

في وقت ساد الصمت داخل الاستاد الذي احتشد فيه 16 ألف مشجع، تجمع زملاؤه حوله أثناء علاجه في الملعب، ثم أُخرج محمولاً على نقالة.

من جانبة، مدرب المنتخب الدنماركي قال إن إريكسن أبلغه بأنه لا يتذكر الكثير مما حدث في مباراة السبت، وبأنه يتوق إلى العودة للملعب.

وأضاف “يريدنا أن نواصل اللعب. يقول إنه يشعر وكأن بوسعه اللعب مرة أخرى. كريستيان يكون في أفضل حال عندما تكون الكرة قريبة من قدمه”.

وتوقفت المباراة التي أقيمت ضمن منافسات المجموعة الثانية، واستؤنفت في نهاية المطاف بعد ساعة واحدة و45 دقيقة، وفازت فنلندا 1-0، وجاء هدف الضيوف من خلال المحاولة الوحيدة لفريقه على المرمى.

أخبار ذات صلة

رسميا… ليونيل ميسي لن يجدد عقده مع برشلونة

توقيف مدرب فريق الوداد الرياضي فوزي البنزرتي لست مباريات وتغريمه مبلغ 50 ألف درهما

وفاة أحمد الشاوي حارس المنتخب الوطني والكوكب المراكشي سابقا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@