صلاح يتبرع بـ”خزان أوكسجين” لمرضى كورونا في بلده

صلاح يتبرع بـ”خزان أوكسجين” لمرضى كورونا في بلده

ذكرت تقارير صحفية أن الدولي المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، تبرع بخزان أوكسجين طبي لأحد المستشفيات شمالي مصر، مساهمة منه في دعم جهود معالجة مرضى فيروس كورونا.
وقال مدير جمعية “نجريج الخيرية” لحسن بكر، في تصريحات صحفية إن النجم المصري تبرع بتركيب خزان أوكسجين طبي، لتخفيف معاناة مرضى كورونا في مسقط رأسه بقرية نجريج بمحافظة الغربية.

وأضاف رئيس الجمعية التي أسسها صلاح: “الجمعية ساهمت في مكافحة فيروس كورونا، ووفر اللاعب 14 أسطوانة أوكسجين لتوزيعها على مصابي كورونا بالمجان، على أن يتم تسليمها مرة أخرى للجمعية لتقوم بإعادة تعبئتها بالأوكسجين مرة أخرى لتكون جاهزة لخدمة حالات كورونا”.
ويأتي تبرع صلاح تزامنا مع تداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطعا مصورا من داخل إحدى غرف عزل مصابي فيروس كورونا في مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية (شمال مصر)، يقول صاحبه إن جميع من في الغرفة “ماتوا”؛ بسبب انقطاع مفاجئ للأوكسجين عنهم.

ويظهر في الغرفة حالة من الفوضى، وممرضات يقمن بعمل تنفس اصطناعي لأحد المرضى، وممرضة تجلس على الأرض في حالة خوف وذهول، ويقول صاحب المقطع إن المرضى الموجودين في الغرفة ماتوا جميعا.

كن محافظة الشرقية، أصدرت في وقت لاحق بيانا تفصيليا يوضح حقيقة الواقعة، قال فيه محافظ الشرقية، ممدوح غراب، إنه “لا صحة لوفاة مرضى فيروس كورونا في المستشفى بسبب نقص أو نفاد الأوكسجين منها”، مؤكدا أن “المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي، وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وأنهم أصحاب أمراض مزمنة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *