صفحات فايسبوكية تروج صورا مفبركة وحوادث خارج المغرب على أساس حدوثها بمدينة الحسيمة

صفحات فايسبوكية تروج صورا مفبركة وحوادث خارج المغرب على أساس حدوثها بمدينة الحسيمة

مازالت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية و”المواقع الالكترونية”، التي نبتت كالفطر وتشرف عليها ثلة من أهل الريف تصر على استبلاد واستغباء متتبعيها من المغاربة إذ تقوم بترويج أخبار وصور بعيدة عن الحقيقة والواقع على أساس أنها لتدخلات رجال الأمن بالحسيمة.

وتواصل هاته الصفحات والمشرفون عليها منذ انطلاق “حراك الريف”، حملة التضليل والتمويه في محاولة يائسة لتأجيج الأوضاع وخلق حالة من الحقد والاحتقان لدى المغاربة تجاه رجال الأمن الوطني من حماة البلد وتصوير منطقة الحسيمة وكأنها تعيش وضع الاستثناء والقمع بخلاف الواقع.

ومنذ انطلاق “حراك الريف” تبقى تدخلات رجال الأمن في إطار استتباب النظام والأمن معقولة جدا ولم يتم لحدود اليوم تسجيل أية حالة وفاة لا قدر الله أو إصابات بليغة في صفوف المحتجين الذين يرفعون مطالب اجتماعية بل تجاوزت الإصابات في صفوف رجال الأمن أكثر من 200 حالة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *