كشف وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أن هناك 11 ألفا و500 مؤسسة تعليمية و13 ألف فرعية بالعالم القروي، 4000 منها بدون مرافق صحية، مؤكدا أن الوزارة تواجه مشاكل عدة، على رأسها عدم التوفر على نقاط ماء لربطها بالمراحيض، خاصة في العالم القروي والمناطق النائية والجبلية، يضاف إليها مشكل التمويل بالنظر للكلفة الهائلة لهذه المشاريع.
أمزازي أشار إلى أن الحكومة برمجت 331 مرفقا صحيا في هذه السنة، وأن مهمة الربط بالماء والكهرباء تتحملها أيضا الجماعات الترابية، موضحا أن الوزارة بذلت مجهودا كبيرا لربط المؤسسات المدرسية بشبكة الماء والكهرباء، خاصة في العالم القروي، لا سيما على مستوى الفرعيات، وتوفير المرافق الصحية بها بالنظر إلى دورها في الحد من الهدر المدرسي، خصوصا بالنسبة للفتيات.

أخبار ذات صلة

إعطاء الانطلاقة الرسمية لتطبيقات نسخة الهواتف المحمولة من نظام المعلومات “مسار”

بورصة الدار البيضاء تغلق تداولاتها على إيقاع الانخفاض

كوريا الجنوبية تحقق في وفاة شخصين بعد تلقيهما جرعة لقاح أسترازينيكا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@