مكتب الجديدة: سعيد الفارسي

فقدت الساحة الغنائية صباح يومه الأحد بإحدى جنبات المستشفى العسكري بالرباط رائدا من رواد الأغنية المغربية ويتعلق الأمر بالمطرب عبد المنعم الجامعي الذي امتدت مسيرته الغنائية لازيد من خمسة عقود وذلك بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج. الراحل عبد المنعم الجامعي اسمه الحقيقي “أحمد الفقهي الجامعي” هو من مواليد مدينة سلا سنة 1948 وبدأ مساره الغنائي سنة1968 بأغنية “نهاية” التي هي من كلمات “محمد العراقي” وتلحين عازف الناي الأستاذ حميد بنبراهيم “إذ ان هذا الأخير وخلال نفس السنة دعمه بأغنية ثانية حملت عنوان” تحية الفلاح” هذا وقد شكلت اغنية “شاف في بعيون كبار” سنة 1969 بدايته الحقيقية. وتجدر الإشارة بأن الراحل عبدالمنعم اتيحت له فرصة وحيدة سنة 1997 للوقوف أمام الكاميرا خلال مشاركته رفقة زمرة من الممثلين المغاربة أمثال فاطمة خير. نزهة الرگراگي وفاطمة الرگراگي وآخرون في فيلم تلفزيوني بعنوان “ذات مساء الذي تم تصويره بين مدينتي القنيطرة والمهدية “.

أخبار ذات صلة

عاجل… وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة

البام يقرر رسميا المشاركة في حكومة عزيز أخنوش

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@