محمد عبد الله غلالي
تعززت المكتبة الوطنية ونحن على مشارف نهاية السنة 2022 بآخر الانجازات الشعرية للشاعرة والصحافية بجريدة الإتحاد الإشتراكي الزميلة والأخت حفيظة الفارسي لديوانها الشعري الأول تحت عنوان “خوذة بنصف رأس “. ويضم 19 قصيدة الصادر عن بيت الشعر في المغرب ، ويأتي هذا الديوان بعد عدة أعمال نقدية وشهادات ومساهمات جماعية من بينها “عبد الرحمان اليوسفي تنطفئ الأيقونات لكنها لاتموت” وعن الشاعر الراحل عبد الحميد بنداوود، حول “الطفل الذي كنته”، بالإضافة إلى مقالاتها الأدبية اليومية بالقسم الثقافي بجريدة الاتحاد الإشتراكي ، تتميز تجربة الأستاذة الفارسي في مجال الشعر بخصائص وسمات فنية تمنح التعبير الأدبي تحمله إلى قلوب القراء والمثثفين . بلغة انفعالية منغمة، تنبع من وجدان الشاعرة وأحاسيسها مرتدية أسلوب السهل الممتنع في الشعر الحديث ، ونتساءل عن التوجه الذي نهجته الشاعرة والاعلامية حفيظة الفارسي بين ما هو شعري وإعلامي في حياتها اليومية كشاعرة وإعلامية ناجحة ، لنخلص إلى أنها تسلك طريقا شاقا في سبيل إسعاد قرائها وإغناء الساحة الثقافية وارتباطها بالأدب يجعلها أكثر دراية وأكثر ارتباطا بعالم الإبداع على حساب معاناتها اليومية بطبيعة الحال.
تختم الشاعرة ديوانها الجميل جمال فلذتي كبدها “بسمة ومروة” ببعض الأبيات لربما تقول إنها متسامحة إلى أقصى حد لكنها لن تسمح لمن يخطف منها عاطفة حب الناس وحب العيش بسلام .
” خوذة بنصف رأس”
خذ الأرض والسماء
واترك لي ما تبقى من هواء العاطفة
فأنا آمرأة لاتحب الشمس
وتخشى اسمرار قلبها
كلما اشتد قيظ ذكرى
فكيف أدس قلبي بين حقيبتين
ولا ينتبه الحراس

أخبار ذات صلة

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحومة الفنانة القديرة خديجة أسد

المسرحي عبد المجيد فنيش يرثي الراحلة خديجة أسد

الفنانة خديجة أسد إلى رحمة الله

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@