لاحظ الجمهور البيضاوي مع استئناف فتح المدرجات في وجهه، بكل أسف، أن فوضى عارمة، ولا مبالاة تسود عملية ولوج المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، سواء أثناء مباريات نادي الوداد الرياضي أو مبارة المنتخب الوطني ، وكأن الشركة المخول لها تنظيم عملية ولوج الملعب (كازا إيفنت) قدمت استقالتها من هذه المهمة الموكولة لها، والتي تعتبر من مسؤوليتها المباشرة.
إن المكتب المسير لجمعية العائلة الودادية، وبعد توصله بتقارير من منخرطيه، ومن جمهور النادي الأحمر، توقف خلال اجتماعه الأخير عند هذه الظاهرة الاستثنائية، والتي لم يسبق أن شهدتها ملاعب كرة القدم الوطنية عموما، والمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء على الخصوص، إذ يسجل مايلي:

  • فوضى تنظيمية وغياب شبه كلي للمنظمين والمتمثل في الشركة المكلفة كازا إيفنت.
  • غياب المراقبة عند ولوج المركب والمدرجات وأن الجمهور يعود بتذاكر ولوج الملعب التي لم يعد لها قيمة.
  • أن المدرجات تمتلئ عن آخرها وتتجاوز حمولتها لعدم مراقبة التذاكر عند عملية الولوج، وأن الجمهور بدون تذاكر يتجاوز أحيانا حاملي التذاكر.
  • الازدحام والتدافع في غياب التنظيم والمنظمين.
  • سهولة التنقل من بوابة إلى بوابة دون مراقبة وفي غياباها.
  • البوّابات الإلكترونية معطلة أو بها خلل تقني ولا تعمل.
  • تواجد مجموعات كبيرة من القاصرين غير المصحوبين ما يتنافى ومذكرة الجامعة الملكية المغربية والسلطات.
    وأمام ما سبق،فإن العائلة الودادية تستنكر اهمال المسؤولين عن أداء مهامهم وتنبه إلى مخاطر ذلك، وما قد يترتب عنه من كوارث في هذا الشهر المبارك.
    اذ تطالب المسؤولين بالجماعة الحضرية للدار البيضاء من عمدة ومكتب بتحمل مسؤوليتهم بمراقبة الشركة التي تحت مسؤوليتهم (كازا إيفنت) وذلك تفاديا لسقوط ضحايا.
    وإذ تنبه لهذا الواقع المأساوي والشاذ تحمل المسؤولية للجهات المسؤولة لتدارك الأمر في القادم من مباريات.
    كما تناشد المكتب المديري لنادي الوداد الرياضي بتحمل مسؤوليته ومراسلة الجهات المسؤولة للعمل على تفادي الأخطاء والأخذ بزمام الأمور تفاديا لأي كارثة أو ضحايا
    كما تدعو المصالح الأمنية المعنية بالعودة إلى الصرامة المشهود لها بها في تدبير عمليات الولوج والخروج من الملعب.
    تناشد جماهير القلعة الحمراء بالحيطة والحذر، وتدعو الجمعيات المسؤولة والإلترات بتأطير الجماهير وتنظيمها وتوعيتها بدورها في التشجيع ومساندة الفريق، بما في ذلك الشق المادي ، باقتناء التذاكر، واحترام عمليات الدخول والخروج حفاظا على مكسب عودة الجماهير للمدرجات وعلى سمعة راكمها جمهور الفريق عالميا.

أخبار ذات صلة

هزيمة في عُقْر الدار لإتحاد الخميسات أمام رِفاق هاشم مستور

العيون.. تفكيك ورشة لصناعة القوارب المستغلة في عمليات الهجرة السرية

انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لساجد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@