تعرض القناة الثانية ضمن سلسلة برنامج “قصص إنسانية” وثائقي “لالة” للمخرجة هند بن ساري لتحكي لنا قصة فراق با سيدي ل “مي لالة”،الذي أذاب قلبه وأحزنه كثيرا، حيث رحلت تلك المرأة التي شاركها جزء كبيرا من حياته، منذ أن تزوجا حرصا على العيش سويا، لحظات الفرح والأسى، لكن “مي لالة” تركت “با سيدي” هذه المرة ليعيش لحظات الأسى وحيدا.

واختارت المخرجة ين ساري أن تبدأ هذه السنة الجديدة بالحب، لتمنحنا فرصة التعرف على قصة حب جدها وجدتها من خلال مقاطع فيديو لأهم لحظات حياتهم، وبعد موت “لالة” قررت هند العودة للمغرب للوقوف بجانب جدها الذي من الصعب عليه تجاوزه للحظة الفراق الأليمة.

يذكر أن وثائقي “لالة” ضمن سلسلة “قصص إنسانية” سيعرض مساء اليوم الأحد على الساعة التاسعة وأربعين دقيقة.

أخبار ذات صلة

مائدة مستديرة تؤكد على التراكم الكمي والنوعي المهم الذي حققه المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية منذ تأسيسه

مهرجان واغادوغو للسينما الإفريقية : مشاركة متميزة للسينما المغربية

فاطمة خير : وضعية الفنان المغربي لا زالت تعيش الهشاشة والضعف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@