يخلد، الشعب المغربي قاطبة وفي طليعته أسرة المقاومة وجيش التحرير الذكرى 68 لثورة الملك والشعب الخالدة و بعيد الشباب المجيد، وفي هذا الإطار أعدت النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بسلا برنامجاً حافلا بالأنشطة، و التي نُظمت عن بُعد ومن خلال التواصل الرقمي.

ويهدف هذا البرنامج إلى التعريف بهذه المحطة التاريخية الخالدة وإستحضار أمجاد وروائع هذه الملحمة الكبرى في مسيرة الكفاح الوطني من أجل الحرية والإستقلال، من خلال تنظيم أنشطة تربوية وثقافية وندوات ومحاضرات ومداخلات، وتروم هذه الفعاليات، التي تم تنظيمها عن بعد إلى غاية 21 غشت الجاري، بالتنسيق مع النيابة الجهوية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالرباط والسلطات الإقليمية والمحلية ونشطاء العمل الجمعوي والمجتمع المدني بسلا تسليط الضوء على الكفاح الذي خاضه العرش والشعب في سبيل الحرية والإستقلال وإستكمال الوحدة الترابية.

وتضمن، البرنامج الذي نظم في تقيد والتزام تام بضوابط وقواعد التدابير الإحترازية والسلامة الصحية التي توصي بها التوجيهات الحكومية، كلمات حول هذا الحدث التاريخي الخالد والطافح بالدروس والعبر التي يتوجب إستحضارها لتنوير أذهان الناشئة والأجيال الجديدة بمضامينها وعظاتها ورسائلها النبيلة في مسيرات الحاضر والمستقبل، كما شمل هذا البرنامج على محاضرات ومداخلات وندوة علمية عن بعد بعنوان: “ملحمة ثورة الملك والشعب قراءة تاريخية في الحدث”، ساهم في تنشيطها بالإضافة إلى كلمة بالمناسبة ألقاها النائب الجهوي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالرباط، أساتذة جامعيون وباحثون أكاديميون وهم: الأستاذ مصطفى النعناعي أستاذ باحث في التاريخ والتراث في مداخلة تحت عنوان “20غست امة وارادة”، والدكتور نورالدين بلحداد، استاذ التعليم العالي وباحث بمعهد الدراسات موضوعات الافريقية جامعة محمد الخامس الرباط متخصص في تاريخ الصحراء المغربية في موضوع “ثورة الملك والشعب والتآزر والتآخي المغربي الجزائري ضد المستعمر”، والأستاذ علي أنشاد باحث في تاريخ المغرب وبقضية الصحراء المغربية، والشاعرة سعاد بنموجان والشاعرة سعاد بنار والشاعرة بهية الفتح والشاعرة ماريا بولكواز والشاعر لحسن الرطلي.

كم تضمن، البرنامج بث جولات إفتراضية لمكونات فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسلا، كالمكتبة وقاعة العرض المتحفي، وتقديم قراءات في إصدارات المندوبية السامية ذات الصلة بالحدث المجيد، وعرض صور تاريخية وأشرطة وثائقية توثق للذكرى وشهادات حية.

و ذكرت، المندوبة الإقليمية للمقاومة بسلا في حوارٍ خصت به جريدة “المغربي اليوم” أن هذا البرنامج الحافل بالأنشطة يأتي في إطار الإحتفالات بذكرى 20 غشت وهي الذكرى المشهورة في تاريخ المغرب باسم ثورة الملك والشعب، و كذلك في إطار العمل على ترسيخ قيم المواطنة و الذاكرة التاريخية الوطنية لدى الجيل الناشيء.

وبذات المناسبة، نظمت عملية الأبواب المفتوحة لفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسلا حيث أطلع مجموعة من الباحثين وعموم المواطنين على محتويات ومرافق الفضاء، وتعرفوا عن كثب على الأدوار التي يقوم بها في مجال التعريف بالذاكرة المحلية والوطنية.

أخبار ذات صلة

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسة لمجلس جماعة مراكش

رسمياً إنتخاب حسن ميسور عن الحركة الشعبية رئيساً لجماعة الخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@