ذكرت الشرطة الإندونيسية،اليوم الأحد، أنه عثِر على حطام وأجزاء جثث في المنطقة التي اختفت فيها طائرة بوينغ 737-500 التابعة لشركة سريويغاوا قبالة إندونيسيا والتي كان على متنها 62 شخصا.
وقال المتحدث باسم الشرطة الإندونيسية يسري يونس لقناة “ميرو” التلفزيونية: “تسلمنا هذا الصباح حقيبتين إحداهما بها أشياء تعود للركاب والأخرى فيها أشلاء جثث”، مشيرا إلى أن الشرطة “تعمل على تحديد هويات” الضحايا.
ونشر العديد من زوارق الإنقاذ وتلك التابعة للجيش فضلا عن طائرات هليكوبتر وغواصين صباح الأحد بعد أن تم ليلا تحديد موقع التحطم.
وأرسلت أجزاء من الحطام إلى الميناء الرئيسي في جاكرتا، حيث تم إنشاء مركزا للإسعافات الأولية.
وتم تحديد موقع تحطم طائرة بوينغ بالقرب من جزر سياحية قبالة جاكرتا.
وكان على متن الطائرة 50 راكبا و12 من افراد الطاقم.
في أكتوبر 2018، لقي 189 شخصا مصرعهم في تحطم طائرة بوينغ 737 ماكس ببحر جاوة بعد نحو 12 دقيقة على إقلاعها.
ولا تنتمي طائرة سريويغايا إلى الجيل الجديد المثير للجدل من بوينغ 737 ماكس، لكنها طائرة بوينغ 737 “كلاسيكية” عمرها 26 عاما.
وفقدت طائرة سريويغايا الاتصال بمراقبي الحركة الجوية، السبت، بعيد الساعة 14:40 بالتوقيت المحلي (07:40 ت غ) بعد نحو 4 دقائق على إقلاعها.

أخبار ذات صلة

الخطوط الجوية الفرنسية.. تمديد الرحلات الصيفية انطلاقا من طنجة إلى موسم شتاء 2021

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن “البوليساريو” لا تتمتع بأي وضع قانوني لدى الأمم المتحدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@