“زلزال ثقافي”… بعد إثارتها للجدل اتحاد كتاب المغرب يطرد ليلى الشافعي

“زلزال ثقافي”… بعد إثارتها للجدل اتحاد كتاب المغرب يطرد ليلى الشافعي

قرر اتحاد كتاب المغرب طرد الكاتبة المثيرة للجدل ليلى الشافعي، بعد خرجتها الإعلامية الأخيرة والتي أحدثت رجة واسعة داخل الاتحاد وخلقت “زلزالا ثقافيا” مازال صداه وتداعياته مستمرة إلى يومنا هذا.

وجاء في قرار الاتحاد والذي توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، “بناء على القانون الأساسي للاتحاد ولا سيما الفصل الرابع منه، وبناء على القانون الداخلي لاتحاد كتاب المغرب، وبناء على ميثاق الشرف الداخلي للاتحاد، وبناء على اجتماع المكتب التنفيذي بتاريخ 21 أكتوبر 2017”.

وأضاف القرار الذي حمل توقيع 8 من أعضائه “وحيث إن عضو الاتحاد ليلى الشافعي قد أخلت بأهداف الاتحاد وأضرت بصورته، ومست بكرامة أعضائه وبشرفهم وسمعتهم، وشهرت بهم في مقالات صحافية فقد قررنا نحن الموقعين أسفله في اجتماع المكتب التنفيذي الأخير إلغاء عضوية ليلى الشافعي من اتحاد كتاب المغرب مع ما يترتب قانونا”.

يذكر أن الكاتبة ليلى الشافعي سبق وخطت رسالة نشرتها مجموعة من المواقع تحدثت من خلال عن وجود “فساد مالي وأخلاقي” للعديد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد بما فيهم رئيسه عبد الرحيم العلام.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *