رونار يوضح حقيقة خلافه مع حمد الله ويرد على الجدل

رونار يوضح حقيقة خلافه مع حمد الله ويرد على الجدل

اعتبر هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، أن النِّقاش الدائر حول علاقته بعبد الرزاق حمد الله، مهاجم النصر السعودي، هو من “افتعال بعض الأشخاص الذي يهوَوْن إثارة الجدل” على حد قوله، لافتاً إلى أن “هناك من يُحارب “أسود الأطلس” ولا يتمنى لهم تحقيق نتائج جيدة”

وتحدَّث رونار إلى صحيفة “البطولة” قائلا : “حمد الله؟ ليس هناك أي جدل بهذا الخصوص، ثمة فقط بعض الأشخاص الذين يشعرون بالسعادة حينما يفتعلون الجدل، منذ قدومي إلى المغرب، لم يجد هؤلاء أي شيء لانتقادي بخصوصه”.

“لذلك لما يرون أبسط نقطة سلبية، يندفعون ويهبون لمهاجمتي. بكل بساطة، لأن هناك بعض الأشخاص الذين يريدون النجاح للمغرب، إن مصالحهم توجد بعيداً عن الوطن، هكذا تجري الأمور في عالم كرة القدم”، يستطرد “الثَّعلب”.

وكان الفرنسي قد أشار غير ما مرة إلى تذمره وامتعاضه إزاء “الشائعات” التي تُلاحقه، مؤكداً أن اقتراب المنتخب الوطني المغربي من المشاركة في أي مسابقة يُرافقه العديد من الأنباء الزائفة التي تروم التشويش على الجو السائد داخل المجموعة حسب قوله.

ويستعد رونار لقيادة “أسود الأطلس” نحو خوض غمار نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 المُزمع إقامتها بمصر، ويتواجد المنتخب الوطني في المجموعة الرابعة التي تعرف حضور كل من الكوت ديفوار وجنوب أفريقيا ثم ناميبيا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *