بعد الاعتداء الذي تعرض له العديد من المغاربة، الذين كانوا يتظاهرون بشكل سلمي في ساحة الجمهورية بباريس، دعما لمغربية الصحراء ولمبادرة المملكة المغربية المتعلقة باستعادة حرية الحركة في الكركرات، صرح محمد راكوب، رئيس جمعية الصداقة الفرنسية ـ المغربية، واتحاد الجمعيات المغربية بايسون، للاتحاد الاشتراكي بأنه سيرفع دعوى قضائية ضد البلطجية الذين قاموا بضرب وجرح المتظاهرين المغاربة الذين كانوا يحملون الأعلام الوطنية وصور الملك.

أخبار ذات صلة

حرب “اليخوت” تصل المحاكم المغربية بداية من الرباط

وزارة الشغل تعقد اجتماعات تنسيقية مع مؤسسات الحماية الاجتماعية

الموقع الإخباري “فبراير” في قلب العاصفة زملائنا يخوضون اعتصاما إنذاريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@