راية لداعش تثير الريبة داخل ألمانيا

راية لداعش تثير الريبة داخل ألمانيا

أعلنت الشرطة الألمانية، الثلاثاء، أنها عثرت على راية لتنظيم داعش الإرهابي بالقرب من موقع ما يشتبه بأنه هجوم على خط للسكك الحديدية في برلين وأن المحققين يتحرون عما إذا كان للجناة أي دوافع سياسية.

وأضافت الشرطة أنه لم يتضح بعد إن كانت الراية ونص مكتوب بالعربية، اللذان عثر عليهما قرب خط للسكك الحديدية، قد تركهما نفس الأشخاص الذين ألحقوا أضرارا بسلك هوائي للاتصالات.

وذكرت الشرطة: “منذ بداية التحقيق، تم العثور على أدلة عدة”، مضيفة أن السلطات عثرت على كابل مقطوع من الصلب وسلك الاتصالات الهوائي، الذي لحقت به أضرار عند خط السكك الحديدية، الأحد.

وأوضحت الشرطة أن شركة القطارات الألمانية “دويتشه بان” أبلغت الشرطة الاتحادية بشأن الواقعة وأن خدمات القطارات المحلية توقفت مؤقتا.

ولم يتضح إن كان هناك أي صلة بين التحقيق، الذي تجريه برلين وبين قضية مماثلة في بافاريا، حيث حاول مجهولون إلحاق أضرار أو حتى إخراج قطار فائق السرعة يربط بين نورمبرغ وميونيخ عن مساره بواسطة كابل من الصلب في أكتوبر الماضي.

وفيما عثر على “كتابات” باللغة العربية قرب المكان، لم يستبعد محقق لم يشأ كشف هويته أن يكون العمل قام بهاليمين المتطرف لإثارة مشاعر “مناهضة للاجئين”، قبيل الانتخابات المحلية في مقاطعة بافاريا.

يذكر أن تنظيم داعش تبنى هجوما وقع في سوق للميلاد في برلين قبل عامين وقتل فيه 12 شخصاً.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *