استقبل رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بالرباط، كاتب الدولة الأمريكي، السيد أنتوني بلينكن، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن اللقاء، الذي حضره كل من وزير الصناعة والتجارة، السيد رياض مزور، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى بايتاس، والمديرة العامة لوكالة حساب الألفية – المغرب، السيدة مليكة العسري، شكل مناسبة لتجديد التأكيد على جودة علاقات الصداقة العريقة التي تجمع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف البلاغ أن الجانبين أكدا، خلال هذا اللقاء، عزمهما مواصلة التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية، مسلطين الضوء على الوضعية العالمية والتحديات التي يواجهها التعافي الاقتصادي العالمي من أجل الخروج من تداعيات وباء كورونا، لاسيما في ظل موجة ارتفاع أسعار المواد الأولية بالعالم واستمرار اضطرابات سلاسل التوريد.

كما تطرق الجانبان، يضيف المصدر ذاته، إلى آفاق تطوير المبادلات التجارية وتشجيع مبادرات الاستثمار، إذ نوه السيد أخنوش، في هذا الإطار، بالدينامية الإيجابية التي تطبع الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، معربا عن رغبته في الارتقاء بها إلى مستوى تطلعات البلدين.

وأوضح رئيس الحكومة أن المملكة باشرت تنزيل مجموعة من الاستراتيجيات والأوراش المهيكلة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مؤكدا أن الحكومة وضعت مجموعة من الإجراءات الكفيلة بتقليل تداعيات جائحة كورونا وتحفيز الاستثمار الخاص وتحقيق الانتعاش الاقتصادي.

وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة، يختم البلاغ، أن المغرب يواصل تنفيذ مختلف التزاماته في ما يخص برنامج تحدي الألفية، الموقع بين حكومة المملكة المغربية ونظيرتها الأمريكية ممثلة ب”هيئة تحدي الألفية”، منوها بالتقدم الملحوظ المسجل على مستوى تنفيذ مختلف المشاريع التي يشملها برنامج التعاون “الميثاق الثاني”.

أخبار ذات صلة

صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بتمارة الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمباراة القفز على الحواجز

مهنيو النقل الطرقي بالمغرب.. الشروع في عملية التسجيل للحصول على دعم إضافي ابتداء من الأربعاء المقبل

فيلم “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@