9 يونيو 2024

درك بن جرير…يضع حدا لمروج مخدرات ومسكر ماء الحياة ” الماحيا” مبحوث عنه وطنيا

درك بن جرير…يضع حدا لمروج مخدرات ومسكر ماء الحياة ” الماحيا” مبحوث عنه وطنيا

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي ابن جرير التابع لسرية بن جرير تحت إشراف قائد المركز  المساعد أول بدرالدين غرادي وعناصره بوضع خطة محكمة ودقيقة وذلك بنصب كمين متقن أدى إلى اعتقال  أحد أخطر مروجي المخدرات ومسكر ماء الحياة  ” الماحيا ” مبحوث عنه وطنيا عشية يومه الجمعة 18 غشت 2023  و البالغ من العمر “30” ثلاثون سنة.

والذي شكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني الصادرة في حقه من لدن مصالح الدرك الملكي وكذا الامن الوطني، وقد تم وضع اليد على المعني بالامر بدوار الحنيشات جماعة البريكيين بعد كمين محكم نصبته له عناصر الوحدة المذكورة التي تمكنت من حجز دراجته النارية من الحجم الكبير والتي كان يستعملها في التنقل عبر المسالك الوعرة لترويج المخدرات ومسكر ماء الحياة تفاديا لالقاء القبض عليه.

وفي ذات السياق فإن عملية التوقيف هاته كانت جد صعبة  نظرا لخطورة الموقوف الذي حاول الفرار لكن عناصر الدرك الملكي وعلى رأسهم السيد قائد المركز الترابي المذكور والمشهود له بالنزاهة والاستقامة منذ إلتحاقه بالإقليم  حيث أبدت جل عناصره  مغامرة من أجل توقيف هذا التاجر الخطير ، و الذي تمكن سابقا من الفرار بعدما تم حجز نحو ثلاث كيلوغرامات من مخدر الشيرا.

وتبعا للتعليمات الصارمة الصادرة عن كل من السيد قائد السرية النقيب يونس الزايري قائد سرية الدرك الملكي بن جرير المعروف بصرامته وحنكته و تفانيه وإخلاصه في عمله من أجل خدمة الوطن والمواطنين.

ومنذ تعيين السيد قائد المركز  هذا الأخير و هو يشن عدة حملات تمشيطية والتي يقودها شخصيا على صعيد منطقة بن جرير بمعية عناصر الدرك العاملة تحت إمرته لمحاربة كل الظواهر الإجرامية والإتجار في الممنوعات والاخلال بالأمن العام.

كما تأتي هذه العمليات في إطار الحملة الأمنية الإستباقية لرجال الدرك الملكي من أجل مكافحة الجريمة بشتى أنواعها وكل الظواهر المشينة.

و قد خلفت هاته العمليات و الاعتقالات ارتياحا كبيرا لدى الساكنة و فعاليات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية والتي نوهت بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها عناصر الدرك الملكي عامة و  المركز الترابي بن جرير خاصة في إطار الحملات الروتينية التي يقوم بها قائد المركز الترابي داخل دائرة نفوذه بشكل عام سيما الإتجار في المخدرات، ومحاربة العصابات الإجرامية الخطيرة.

هذا و قد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية بخصوص ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وللإشارة :  فقد سبق لعناصر الدرك الملكي بن جرير قبل اعتقال هذا التاجر  الخطير من اعتقال عصابة إجرامية خطيرة متكونة من 14 شخصا متخصصة في سرقة الشاحنات من الحجم الكبير بمحطة الإستراحة بن جرير بالطريق السيار بحيث يقومون بتكسير  وسرقة الشاحنات ناهيك عن تهجير مغاربة خارج التراب الوطني ليلا داخل الصناديق الخلفية للشاحنات و كذلك بالسرقة الموصوفة  تحت طائلة الاعتداء بالضرب والجرح بواسطة اسلحة بيضاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *