مازالت تداعيات فضيحة استيراد النفايات الإيطالية متواصلة نظرا لكم الحقائق التي تبرز يوميا حول حقيقة هذه الصفقة التي تسائل حكومة عبد الإله بنكيران التي ستحول المغرب إلى مكب للنفايات الإيطالية على امتداد 3 سنوات مقابل 118 مليون أورو.

ووفقا للمعطيات التي نشرها الإعلام الإيطالي فقد حققت حكومة بنكيران وعد رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينسي لساكنة جهة كمبانيا بتخليصهم من مشكل النفايات وإتلافها خلال الثلاث سنوات القادمة بعد أن قضت مضجع الإيطاليين.

وورد ضمن المعطيات ذاتها أن الحكومة الجهوية بكمبانيا، قد أعلنت في مارس الماضي أنها خصصت 118 مليون أورو لإتلاف النفايات المتراكمة عبر مختلف السنوات بالجهة والتي كانت محط جدال واسع في السنوات الماضية تجلى أبرزها فيما عرف بـ”أزمة النفايات بنابولي”.

وحذرت العديد من التقارير من خطورة هذه النفايات على الإنسان والبيئة وتسمى هذه الأراضي التي تضم هذه النفايات بـ”الأراضي المحروقة” بحيث لم تعد صالحة للزراعة نتيجة السموم التي تركتها هذه السموم.

أخبار ذات صلة

الدار البيضاء.. توقيف 4 أشخاص بشبهة ارتكاب أعمال التزوير واستعماله وإصدار وثائق ومحررات تتضمن معطيات وهمية بغرض استعمالها في النصب والاحتيال

ميسور.. توقيف شخصين متلبسين بحيازة 410 غراما من مخدر الكوكايين ومعدات تستخدم في استهلاك مخدر البوفا

إقليم الحوز .. الفاعلون السياحيون يعبرون عن تفاؤلهم بعودة الحياة إلى طبيعتها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@