خبر سار للوداد بخصوص السنغالي مرتضى فال

خبر سار للوداد بخصوص السنغالي مرتضى فال

أعفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لاعبي أوروبا وأمريكا الجنوبية من ضرورة توفرهم على عشر مباريات دولية للتعاقد مع الأندية الوطنية، بدعوى أن العناصر المنتمية للقارتين والتي خاضت عشر لقاءات مع منتخباتها يصعب التحاقها بالبطولة الاحترافية، لأنها غالبا ما تفضل الالتحاق بالبطولات الخليجية، لذلك ارتأت اللجنة التي شكلتها الهيأة المشرفة على شؤون الكرة المغربية، إلغاء شروط انتداب الأجانب على اللاعبين الأوروبيين وأمريكا الجنوبية.

بالمقابل، سمحت جامعة لقجع للاعبين الأجانب الممارسين حاليا بالبطولة الاحترافية، بالاستمرار مع أنديتهم رغم عدم استجابتهم للشروط التي أقرتها الهيأة المشرفة على الكرة المغربية، بسبب ضغوط الأندية التي وجدت نفسها مجبرة بالتخلي عن أبرز لاعبيها في يونيو الحالي، في حالة الإبقاء على الشروط نفسها، كما هو الحال بالنسبة للدفاع الجديدي مع لاعبيه الثلاثة الإيفواريين.

ويتعلق الأمر بلامين دياكيتي وطوبيو كوليبالي وباسيريكي واتارا، وكذلك الشأن بالنسبة للوداد البيضاوي مع السينغالي مرتضى فال، وأولمبيك آسفي مع الإيفواري كاسي ماتياس، كما أن اللاعبين الممارسين حاليا بالبطولة المغربية، يحق لهم تغيير الأجواء بين الأندية، رغم عدم توفرهم على شرط المباريات العشر.

أما فيما يتعلق بالانتدابات الجديدة، فقد رفضت الجامعة الملكية المغربية إلغاء شروط التعاقد مع اللاعبين الأفارقة.

;تشبثت بضرورة خوضهم لعشر مباريات دولية، سواء مع المنتخب الأول أو المحلي أو الأولمبي، للتعاقد مع الأندية المغربية.

وأمام هذا الوضع بدأت بعض الأندية الوطنية في البحث عن لاعبين من أمريكا الجنوبية بإمكانهم الالتحاق بالبطولة المغربية، كما هو الحال بالنسبة لاتحاد طنجة الذي يفاوض لاعبا برازيليا وآخر من الهوندوراس، وفق ما أوردته الأحداث المغربية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *