وجهت ساكنة دوار “اللويمي” التابع لنفود جماعة دار بوعزة بإقليم النواصر، شكاية إلى عدد من الإدارات المعنية، على رأسها ديوان والي جهة الدار البيضاء_ سطات، وعمالة النواصر، بخصوص ما وصفته بالخطر الذي بات يشكله “حمام شعبي”، شيد بطريقة غير قانونية قبل سنوات (2007).

وطالبت الشكاية وفقا لما أكدته مصادر لـ”المغربي اليوم” بضروة تدخل السلطات المعنية بشكل عاجل من أجل و ضع حد للمشكل القائم، وذلك تفاديا لوقوع ماوصفته بـ”الكارثة”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشكاية وقع عليها أكثر من 70 مواطن، وتهدف إلى لفت نظر السلطات المعنية إلى الخطر المحدق الذي يهدد المواطنين سواء زبناء “الحمام”، المضطرون إلى ولوجه بالنظر إلى أنه الحمام الوحيد المتواجد بالمنطقة، وكذا بالنسبة للسكان الذين يقطنون قريبا منه.

البناية التي أضحت متهالكة، تعود ملكيتها لعضو سابق وحالي بالمجلس الجماعي لدار بوعزة، وقد سبق وأن صدرت بخصوصها سنة 2019 مسطرة بالهدم، حلت على إثرها بعين المكان السلطات المحلية، قبل أن تغادره مخلفة عدد من علامات الاستفهام.

وأكدت المصادر نفسها، أنه بالإضافة إلى “الحمام الغير مرخص” والأخطار التي يشكلها، يتواجد بداخل البناية نفسها “فرناتشي”، والذي ساهم أيضا بشكل كبير في تضاعف الخطر بالنظر للأضرار التي أحدثها بحكم الحرارة المرتفعة التي يشتغل تحتها، وهو الأمر الذي تأكد بعد ظهور عدد من التشققات البارزة.

في السياق نفسه، علمت الصحيفة من مصادر مطلعة، أن الساكنة تتسعد لرفع شكاية أخرى تتعلق بـ”ريزو” متبث على قطعة أرضية قريبا من السكان، و تعود ملكيتها للمستشار الجماعي نفسه، وهو الأمر الذي اعتبره السكان وفقا لرسائل توصلنا بها، خطرا أخر إلى جانب الحمام، قد يضر بصحتهم و صحة أبنائهم، مطالبين في الشأن ذاته السلطات المعنية بفتح تحقيق في حيتيات الترخيص.

أخبار ذات صلة

بوزنيقة.. انطلاق أشغال المؤتمر الوطني 11 لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

CNDH ينظم ندوة عن بعد حول “الاتجار بالبشر: أي حصيلة لإعمال القانون”

ليلة قبل مؤتمر الاتحاد الاشتراكي.. بنعتيق يصدر البلاغ 3

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@