اعتمد حلف شمال الأطلسي(الناتو) الخريطة الكاملة للمغرب دون بترها عن صحرائه، في تحول ملحوظ في موقف الحلف، وتأثره  بقناعات الولايات المتحدة الأمريكية التي تتزعمه، بعد اعترافها بمغربية الصحراء.وهو ما يشكل ضربة موجعة لعصابة “البوليساريو”.

واعتمد الناتو عبر موقعه الرسمي، خريطة المغرب الكاملة في برنامج تعزيز تعليم الدفاع التابع له (DEEP).

ويعتبر القرار رسالة موجهة لأعداء الأمة المغربية وتأكيد على المكانة التي تحظى بها المملكة كحليف قوي للناتو و المحاور الأقوى الوحيد لقوى العالم بالمنطقة، باعتباره البلد الأكثر امنا واستقرارا بشمال و غرب افريقيا.


أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@