كشف عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، جزءا من حقيقة منع مصطفى باكوري، الأمين العام السابق لحزب “الجرار”، من السفر وإغلاق الحدود في وجهه.

وخلال استضافته من قبل مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب بسلا، أكد الأمين العام لـ”البام” أن النيابة العامة فتحت بحثا حول تدبير باكوري لـ”مازن”، قبل منعه من السفر، حسب يومية “الأحداث المغربية” في عددها ليوم الإثنين.

وفق المصدر ذاته فإن الأمين العام لحزب “الجرار” أبدى استعداده للدفاع سياسيا وقضائيا عن زميله في الحزب، “يوم ستستمع له الضابطة القضائية، ويتم عرض الملف على النيابة العامة؛ حينها، سيخرج إلى العلنية، وسيخرج من السرية، يضيف وهبي وسأخرج لأخبر المغاربة حول تفاصيله”.

أخبار ذات صلة

فيديو لسرقة مثيرة بفاس… الأمن يوضح

الفذ يعترف بفضل لْمْعلم شعيب الطالعي في مساره الفني

كوفيد 19… توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و55 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@