تكريسا لقيم الانفتاح والتواصل بخصوص مختلف التدابير المتخذة من طرف المجلس الأعلى للسلطة القضائية  للحد من انتشار “فيروس كورونا” ببلادنا، ينهي  المجلس للرأي  العام الوطني أن  مشروع المحاكمة عن بعد  الذي أطلقه بمعية باقي  الشركاء في منظومة العدالة،سجلخلال الفترة الممتدة من الثلاثاء 12 يناير إلى الجمعة 15 يناير 2021، حصيلة متميزة بالنظر إلى الأرقام المسجلة ،بحيث عقدت  مختلف محاكم المملكة خلال هذه الفترة 331 جلسة أدرجت خلالها 6421قضية،واستفاد منها 7457معتقلا تمت محاكمتهم عن بعد  دون الحاجة إلى  نقلهم إلى مقرات المحاكم .

ومن أجل  ضمان استمرار المحاكم في القيام بمهامها الدستورية و تكريس الحق في محاكمة عادلة  داخل آجال معقولة، فإن المجلس يؤكد  استمرار انخراطه في مشروع المحاكمة عن بعد بسائر الدوائر القضائية.

وإذ يثمن المجلس  بروح المسؤولية والانخراط  القوي لكل مكونات العدالة في هذا المشروع المقدام  فإنه يدعو الجميع  الى مواصلة الالتزام والتقيد الصارم بكافة القيود الاحترازية والإجراءات الوقائية  المعمول بها  تفاديا لكل المخاطر المحتملة  في هذه الظرفية الاستثنائية.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@