يحيي حزب التجمع الوطني للأحرار، عاليا المواقف الإيجابية الواردة في الرسالة التي وجهت إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من طرف رئيس الحكومة الإسبانية فخامة السيد بيدرو سانشيز، وينوه بجهود وحكمة جلالة الملك  وتدبيره الشجاع والذكي لملفات الدبلوماسية المغربية.

وإذ يثمن التجمع الوطني للأحرار مبادرة فخامة رئيس الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانشيز، فإنه يدعو في الآن ذاته إلى استثمار إيجابي للفرص والشراكات الاستراتيجية التي تربط المملكتين، فضلا عن القواسم المشتركة التي تجمعهما على صعيد التاريخ والجغرافيا والمصير المشترك، عبر تطوير العلاقات الثنائية والرقي بها إلى مستوى أعلى، وفق الأسس والمحددات الجديدة التي أشار إليها جلالة الملك، نصره الله، في خطابه السامي بمناسبة الذكرى الـ68 لثورة الملك والشعب في 20 غشت الماضي، وكذا مضامين رسالة فخامة رئيس الحكومة الإسبانية.

وفي هذا الإطار، يعتبر الحزب أن الظرفية تقتضي أكثر من أي وقت مضى السير في اتجاه بناء علاقات تعاون أقوى لمواجهة التحديات المشتركة التي تطرحها علاقات الجوار، وكذا ما تشهده المنطقة والعالم ككل، خاصة ملفي الهجرة والأمن.

وفي الختام، يجدد التجمع الوطني للأحرار التأكيد على انخراطه المستمر في الدفاع عن القضايا العليا للمملكة، وفي طليعتها قضية الوحدة الترابية، القضية الأولى لبلادنا.

أخبار ذات صلة

ألباريس: استقرار وازدهار إسبانيا والمغرب مرتبطان ارتباطا وثيقا

دهاء وحكمة الملك محمد السادس في تدبير ملف الصحراء المغربية.. إسبانيا تخرج مسرعة من المنطقة الرمادية

أوزون تُعزز أسطولها بشاحنتين للنظافة بالخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@