أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الخميس، استقالته من منصبه مستجيبا لدعوات من أفراد الحكومة وأعضاء مجلس العموم من حزب المحافظين.

وقال جونسون أمام مقر الحكومة: “يتعين أن تبدأ عملية اختيار زعيم جديد الآن”.

وأضاف: “اليوم قمت بتعيين حكومة قائمة بالأعمال وسأواصل عملي لحين انتخاب زعيم جديد”.

ويأتي ذلك على إثر سلسلة استقالات جماعية شهدتها حكومته بنحو 60 استقالة، وسط مطالبات له من داخل حزبه بتقديم استقالته اليوم.

وقالت وسائل إعلام محلية إن “جونسون وافق على التنحي، وطالب بتعيين زعيم جديد لحزب المحافظين خلال مؤتمر أكتوبر المقبل”.

واستقال وزراء في حكومة بوريس جونسون، صباح الخميس، هم: براندون لويس وزير شؤون إيرلندا الشمالية، وهيلين وايتلي وزيرة الخزانة البريطانية، ودامنيان هندز وزير الدولة لشؤون الأمن والحدود، وميشال دونيلان وزيرة التعليم.

ويأتي ذلك في حلقة جديدة من مسلسل الأزمة التي تعيشها الحكومة، وسلسلة من الفضائح التي يرفض جونسون الاستقالة على إثرها.

أخبار ذات صلة

بنموسى يؤكد على أهمية المقاربة التشاركية في لإصلاح منظومة التعليم

الخميسات .. حملة تحسيسية لشركة النظافة بمناسبة عيد الأضحى

الرواج المينائي بلغ 91 مليون طن خلال 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@