ينتظر أن يعرض على شاشة القناة الثانية، بعد شهر رمضان، برنامج جديدٌ يحمل عنوان “جميل”، من إعداد وتقديم الزميل الصحافي محمد سليم.

وبرنامج “جميل” عبارة عن “كبسولات” من دقيقة إلى دقيقة و30 ثانية، تقدّم مبادرات فردية وجماعية رائدة وملهمة. يقول معدّ البرنامج محمّد سليم، أنّ البرنامج هو عن الجمال بمفهومه المطلق، مشيراً أنّ فكرة البرنامج بسيطة؛ تنطلق من لحظة الإعجاب والدهشة التي نعبّر عنها عند توصلنا على وسائل التواصل الاجتماعي بفيديو أو صورة، فيكون ردنا العفوي هو “جميل”، بالتالي العنوان يعكس رد فعل المشاهد وتفاعله.

وتابع سليم في تصريح لموقع القناة الثانية أنّ البرنامج سيركّز على “الجمال بمفهومه المطلق والواسع الذي يريح العين والروح، مثل المبادرات الجمعوية أو الشخصية أو المواطناتية”، كمثال على ذلك، يسترسل المتحدث “سنبثّ كبسولة مع جمعية من الأمهات العازبات، اللائي يقمن بإعداد مأكولات المطبخ المغربي ويقمن بتسويقها بشراكة مع إحدى تطبيقات خدمات التوصيل المنزلي، ولاقت المبادرة نجاحاً لافتاً”.

وأبرز السليم أنّ “جميل”، سيعرض كذلك أمكنة غير معروفة، أو أعمال فنية أو إبداعية مميزة، الجمال بمفهومه الواسع، الجمال الذي يريح العين والروح.

وبخصوص الفكرة وراء إعداد البرنامج، قال سليم: “حظرتني الفكرة وأنا ألاحظ غرقنا في كل ما هو مأساوي بعد “كورونا”، ونركّز فقط على هذا الجانب من الحياة، بالتالي كانت رغبتي تسليط الضوء على مبادرات جميلة، وتبعث الأمل”.

بالإضافة إلى برنامجه الجديد، يعود سليم مع برنامج “كتاب قريتو” في موسمه السادس. عن جديد هذا الموسم، كشف سليم: “فكّرت في تطوير فكرة البرنامج، بحيث يحافظ على الهدف الأول منه وهو التشجيع على القراءة، لكن بطريقة مغايرة، فكرة الموسم الجديد تقوم على استضافة كاتب مغربي للحديث عن كتاب أو عمل له وتقديمه للمشاهدين، بالإضافة إلى لقاءات مع قراء يقدّمون قراءة في كتبهم المفضلة بالإضافة إلى ربورتاج، يرتبط بعالم القراءة والكتابة”.

أخبار ذات صلة

حزب يميني متشدد.. يتهم الحكومة الاسبانية بـ”التهاون” في ترحيل القاصرين المغاربة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@