تلقى، اليوم الجمعة، فريق الإتحاد الزموري للخميسات لكرة القدم هزيمة قاسية بميدانه و أمام جماهيره، بثلاثة أهداف لواحد أمام الجمعية الرياضية السلاوية، و ذلك برسم الجولة العاشرة من بطولة القسم الوطني الثاني.

و خاض، الإتحاد الزموري للخميسات مباراته من دون مدرب بعد الإنفصال مع الإطار الوطني كريم بنشريفة، و كان السبّاق للتسجيل مُبكِراً بعد هدف اللاعب عيسى السعيدي في الدقيقة 3′ من الجولة الأولى، تلا ذلك هجمات مسترسلة لفريق الجمعية السلاوية الذي تمكن من تسجيل التعادل بواسطة اللاعب أسامة الكلاوي في الدقيقة 17’، و أضاف زميله في الفريق خالد الغافولي الهدف الثاني في الدقيقة 44′.

و شهدت، الجولة الثانية مجموعة من فرص التسجيل قادها مهاجمو الخميسات بحثاً عن التعادل إلا أن التسرع و غياب التركيز حال دون ذلك، و في الوقت الذي كانت تسير فيه المباراة نحو نهايتها أضاف اللاعب أمين الصبار الهدف الثالث للجمعية السلاوية في الدقيقة 88′.

و خلّفت، هزيمة الفريق الزموري حالة من الغضب في صفوف الجماهير الرياضية التي تابعت مجريات اللقاء بملعب 18 نونبر بالخميسات و التي رفعت شعار “إرحل” في وجه رئيس الفريق و ذلك على بعد أسبوع على انعقاد الجمع العام السنوي.

من جهة أخرى عاينت جريدة “المغربي اليوم” محلل قنوات بي إين سبورت الإطار مولود مذكر بمدرجات الملعب و هو يتابع مباراة الفريق الزموري إلى جانب أحد أعضاء المكتب المسير للفريق و ذلك في أفق التعاقد معه بشكل رسمي خلفاً لبنشريفة.

و طرح، عدد من المتابعين لفريق الإتحاد الزموري للخميسات علامات استفاهم كبيرة حول المسؤول الأول عن عملية اختيار المدرب للفريق بعد فشل تجربة بنشريفة و المعايير التي يتم اعتمادها هل هي مبنية عن الكفاءة و التجربة و السيرة الذاتية أم عن أشياء أخرى يعلمها فقط المسؤولين عن هذه الصفقات.

أخبار ذات صلة

قم ببث التحدي المغربي التاريخي لكأس العالم FIFA قطر 2022TM فقط في TOD

المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة 3×3 لأقل من 17 سنة ذكورا وإناثا يتأهلان لبطولة العالم 2023

الدورة السابعة من بطولة القسم الممتاز لكرة السلة: ديربي ساخن بين الوداد والرجاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@