مكتب مراكش: عبد الرزاق توجاني

أعلنت هيئة دفاع الطرف المدني في قضية التحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة التي أدين فيها محمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، أنها ستتقدم بشكاية جديدة ضد بقية أعضاء المكتب التنفيذي للمركز إلى النيابة العامة، وذلك على خلفية عدم التبليغ بمضمون التقرير التحريضي ضد الوحدة الوطنية، رغم توصلهم به عبر مجموعة “الواتساب” الخاصة بالمكتب.
وجاء ذلك خلال الندوة الصحفية التي عقدتها الجمعيات المدنية الأربع التي نصبت نفسها طرفا مدنيا في هذه القضية، زوال اليوم السبت، بمقر جمعية النخيل بحي الشرف، من أجل توضيح مختلف حيثيات وملابسات هذه القضية.
وكانت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، قضت في حدود الساعة الثانية والنصف من صباح اليوم السبت، بأربع سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 30 ألف درهم في حق محمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، على خلفية متابعته في قضية تتعلق بالتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@