جماعة بخريبكة تعيش العبث وسوء تسيير

 تعيش جماعة بني بتاو بدائرة أبي الجعد خريبكة سوء تسيير وتدبير من قبل المجلس الجماعي لمدة شهور مما أسفر عن صراعات قوية بين تشكيلة المجلس وصلت الى حد المطالبة باقالة وعزل الرئيس محمد موجان.
وعلمت “سياسي.كوم ” ان اغلبية اعضاء المجلس الجماعي للجماعة القروية بني بتاو أجمعوا على ضرورة اقالة الرئيس حيث وضع ثلثي المجلس طلبا بإقالته.
والغريب حسب مصادر مطلعة انه في الوقت الذي كان من المتتظر إدراج نقطة إقالة الرئيس في جدول الأعمال للدورة؛ تفاجى اعضاء المجلس بعدم ادراج نقطة اقالة الرئيس في خرق سافر للمادة 70 من قانون الجماعات المحلية..مما خلق أزمة حقيقية بين أعضاء المجلس الذين دعوا بتدخل عامل اقليم خريبكة والجهات المعنية لوقف ما وصفوه”العبث” والاستهتار بالعمل الجماعي وبمصالح الساكنة.
واكدت مصادر”سياسي ” ان رئيس جماعة بني بتاو توصل بإرسالية
واستفسار من قبل عامل عمالة خريبكة لكن رئيس الجماعة لم يرد عليه.
وتطالب فعاليات سياسية ومدنية بتدخل عامل اقليم خريبكة في اقرب وقت بعزل الرئيس الذي يتهم من قبل العديد من المستشارين بسوء التسيير والتدبير وهو الذي سبق الحكم عليه بشهر موقوف التنفيذ وغرامة من طرف محكمة أبي الجعد لاستعماله لسيارة الإسعاف لأغراض شخصية وطلبه من الساكنة أداء التنقل له شخصيا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *