تونس.. انتحاريان يفجران نفسيهما خلال مواجهات مع الأمن

تونس.. انتحاريان يفجران نفسيهما خلال مواجهات مع الأمن

فجر انتحاريان نفسيهما ليلة امس الأربعاء إلى الخميس خلال مواجهات بين قوات الأمن التونسية وإرهابيين متحصنين بأحد المنازل بمدينة جملة بولاية سيدي بوزيد (وسط تونس).

وأفادت وكالة الأنباء التونسية أن هذه المواجهات تواصلت لحوالي ثلاث ساعات وسمع أثناءها دوي انفجارين قويين.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله إن “إرهابيين اثنين قاما بتفجير نفسيهما خلال العملية، كما سجلت حالة إصابة لرجل شرطة”.

ويذكر أن وحدة البحث في جرائم الإرهاب بالأمن الوطني التونسي كانت قد تمكنت بالتنسيق مع الأمن في سيدي بوزيد من الكشف يوم 19 دجنبر الماضي عن تنظيم إرهابي مهيكل ومقسم الأدوار يحمل اسم “كتيبة الجهاد والتوحيد” بايع م تزعم إحدى التنظيمات الإرهابية بالخارج.

وأفادت وزارة الداخلية التونسية أنه تم إيقاف أغلب عناصر التنظيم المذكور وإحباط مخططاته الإرهابية ومن بينها استهداف دوريات ومقرات أمنية بالجهة، مشيرة إلى أنه تم خلال العملية حجز حزام ناسف وقنبلة يدوية تقليدية الصنع ومواد أولية لصنع المتفجرات.

وكان عنصر “إرهابي خطير” قد قتل في اليوم نفسه خلال كمين نصبته القوات الخاصة للحرس الوطني التونسي (الدرك) لمجموعة إرهابية متحصنة بجبال ورغة (شمال غرب) في المنطقة المتاخمة للحدود التونسية الجزائرية.

وأكد وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، في تصريحات سابقة “أن التهديدات الإرهابية في المرتفعات، على الحدود التونسية الجزائرية، ما تزال قائمة وجدية، وذلك مع تواصل تسجيل تحركات للعناصر الإرهابية بمرتفعات ولايات القصرين والكاف وجندوبة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *