عثر على رجل من ولاية كاليفورنيا ظل مختبئا لمدة ثلاثة أشهر في المنطقة المحظورة بمطار أوهير الدولي في شيكاغو، حيث كان يخشى الطيران بسبب فيروس كورونا.

ووفقا لصحيفة “شيكاغو تريبيون” وصل أديتيا سينغ (36 عاما) إلى المطار على متن رحلة جوية من لوس أنجلوس في 19 أكتوبر، ومنذ ذلك الحين عاش في المنطقة الأمنية بالمطار دون اكتشافه.

إلا أنه بعد ظهر يوم السبت اقترب موظفان من شركة “يونايتد إيرلاينز” من سينغ وطلبا رؤية شارته وقد تم التبين أن الشارة الموجودة بحوزته أبلغ عن فقدانها في 26 أكتوبر 2020، من قبل مدير عمليات مطار أوهير. وعلى الإثر اتصل موظفو الخطوط الجوية المتحدة بالشرطة وتم احتجازه، وفقا لوكالة “روسيا اليوم”.

ووجهت المحكمة إلى سينغ تهمة التعدي الجنائي على منطقة محظورة في المطار والسرقة.

وبموجب قانون ولاية إلينوي، يعد الدخول إلى منطقة محظورة أو البقاء فيها جناية من الدرجة الرابعة في حال تعليق بطاقة هوية أحد موظفي المطار أو شركة الطيران بشكل غير صحيح.

وقال سينغ إنه وجد شارة الموظف في المطار وكان “خائفا من العودة إلى المنزل بسبب كوفيد-19”.

وسينغ الحاصل على درجة الماجستير في الضيافة عاطل عن العمل ويعيش في إحدى ضواحي لوس أنجلوس وليس لديه خلفية إجرامية، وفقا لمساعد الدفاع العام في مقاطعة كوك، كورتني سمولوود.

أخبار ذات صلة

فرنسا تكشف نتائج تتبع المضامين الإسلامية على شبكات التواصل

شارما يدعو قادة العالم لتفادي فشل المؤتمر المناخي

تفاؤل عام بمجلس الأمن إزاء استئناف المسلسل السياسي بالصحراء المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@