تهديدات واعتداء يطال صحفية بجريدة “المغربي اليوم”… والأمن الوطني مدعو لتأمين سلامتها وعائلتها 

تهديدات واعتداء يطال صحفية بجريدة “المغربي اليوم”… والأمن الوطني مدعو لتأمين سلامتها وعائلتها 

تعرضت زميلتنا الصحافية نجاة الكوراري، ظهر يومه الأربعاء 24 يونيو الجاري، لمحاولة اعتداء جسدي وهجوم لفظي من طرف شخص مجهول الهوية بالقرب من مدارة المصمودي بمقاطعة المنارة، وهي في طريقها لمقر سكانها.
ووفق ما روته الصحافية بجريدة “المغربي اليوم”، أنه في الوقت الذي كانت تهم فيه بالعودة لمنزلها بعد تغطية صحافية بالقرب من ولاية جهة مراكش آسفي، تفاجأت بشخص مجهول يصر على توقيفها وتوجيه كلام نابي وجارح في حقها، ومحاولة الاعتداء عليها بآلة حادة كان يمسكها بيده.
وتضيف الزميلة لقد استدعى الحادث تدخل عناصر الصقور التابعة لولاية أمن مراكش، والمصالح الامنية بنفس الولاية، والتي باشرت في الحين مشكورة حملة تمشيطية بعين المكان بعد تحديد هوية المعتدي من أجل إيقافه واتخاذ الإجراءات القانونية في حقه.
وسبق أن تعرضت ابنة الزميلة الصحفية نجاة الكوراري، كذلك بحر الأسبوع الماضي لمحاولة تحرش من طرف شخص مجهول بالقرب من منزلها، العملية التي لقيت تجاوب المصالح الامنية بشكل سريع، حيث تم تحديد هوية المعني بالأمر في أفق توقيفه وتقديمه للعدالة واتخاذ الإجراءات القانونية في حقه.
وفي هذا الإطار يستنكر موقع “المغربي اليوم”، المحاولات المتكررة والاستهداف المباشر للزميلة الصحفية، من خلال محاولة المس بحياتها وسلامتها الشخصية وعائلتها الصغيرة، لتنيها على ممارسة مهامها الصحفية النبيلة، ويدعو أمن مراكش الذي يقوم بواجبه في هذه النوازل لتأمين الزميلة وحماية سلامتها وعائلتها.
وتستنكر هيئة تحرير “المغربي اليوم”، ما حدث لزميلتنا وسنقدم الدعم اللازم لها وفق ما علمتنا هذه المهنة أي التآزر الصحافي ، ونجدد رسالتنا للسلطات الإقليمية والأمنية بمدينة مراكش عدم التساهل مع هذه التجاوزات التي تهدد حياة الزميلة وعائلتها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *