تنظيم “الدولة الإسلامية” يتبنى الاعتداء في مركز للتسوق بولاية مينيسوتا

تنظيم “الدولة الإسلامية” يتبنى الاعتداء في مركز للتسوق بولاية مينيسوتا

(وكالات)
تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” الأحد الاعتداء بالسلاح الأبيض قي مركز للتسوق بولاية مينيسوتا (شمال الولايات المتحدة)، ما أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص على الأقل بجروح. وكان رجل “نطق بعبارة تضمنت كلمة الله” قد طعن أشخاصا قبل أن تقتله الشرطة.
أفادت وكالة “أعماق” المرتبطة بتنظيم “الدولة الإسلامية” في بيان نشرته الأحد أن الهجوم بالسلاح الأبيض الذي أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص بجروح مساء السبت فيمركز تجاري بولاية مينيسوتا (شمال الولايات المتحدة) نفذه “جندي للدولة الإسلامية”.
وقالت وكالة التنظيم الإرهابي “منفذ عمليات الطعن في مينيسوتا” استجاب “لنداءات استهداف رعايا دول التحالف الصليبي”، في إشارة إلى الدول التي تشارك في التحالف المناهض للجهاديين في العراق وسوريا.
وأقدم رجل “نطق بعبارة تضمنت كلمة الله” على طعن ثمانية أشخاص وأصابتهم بجروح في مركز للتسوق في ولاية مينيسوتا ليل السبت الأحد قبل أن تطلق عليه الشرطة النار وتقتله.
وتعرض التنظيم الإرهابي لهزائم عسكرية عدة في الأشهر الأخيرة، لكنه لا يزال يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق ويواصل تنفيذ اعتداءات دامية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *