كشفت “شبكة الأندلس الاخبارية” وصول أول دفعة من العاملات المغربيات الموسميات الى حقول التوت (الفرولة) الى إقليم “هوليفا” بالأندلس، وعددهن 500 إمرأة ، في منتصف الأسبوع المنصرم ، بعد اجتيازهن للفحوصات الطبية اللازمة، وحصولهن على فحص “PCR”، كما تنص على ذلك الإجراءات والتدابير الطبية الاحترازية التي اتخذتها السلطات الاسبانية.

وأضافت “الشبكة” أن المجموعة الأولى تضم 500 عاملة مغربية من أصل 14 ألف مغربية من المفترض ان يصلن الى هويلفا هذا الموسم للعمل في جني التوت مع إحترام جميع التدابير الصحية .

وبهذا الصدد فقد أكدت السلطات الإسبانية في شخص مندوب الزراعة بإقليم “هويلفا”، بيلا فيرانو، أن مركز إجلاء العاملات يهدف إلى استيعاب العمال الموسميين المتضررين من فيروس “Covid-19” القادمين من المناطق الزراعية حيث يتواجدون.وسيتفيدون من الرعاية الصحية، وبأن السلطات خصصت 150 مكانًالإستعاب العاملات بشكل طبيعي.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@