قال عز العرب حليمي المسؤول عن ورش بناء المقر المركزي الجديد لحزب العدالة والتنمية، إن بناية المقر، تنتمي إلى البنايات الحديثة التي تعرفها المملكة، حيث تمتلك مقومات لكي تكون “بناية ذكية”، فضلا عن إمكانية إدماج الطاقات المتجددة بها سواء تعلق الأمر بإنتاجها أو تدبيرها، ناهيك على نوعية تجهيزاتها الاقتصادية التي ستمكن من اقتصاد الطاقة.

وأبرز حليمي في تصريح للموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية ، أن هذا المشروع له عدة مميزات منها، أنه سيمكن الحزب وهيئاته الموازية من الاشتغال في ظروف جيدة، مضيفا أنه توجد قاعة متعددة الاختصاصات في المقر الجديد تستوعب مختلف الأنشطة الكبرى التي ينظمها الحزب سواء تعلق الأمر بالمجلس الوطني أو غيره، كما تضم مجموعة من المرافق الداعمة والمواكبة لها ستوفر ظروف الراحة لأعضاء الحزب الذين يعقدون الاجتماعات بها.

من جهته، أوضح المهندس المعماري محمد الحبيب البكدوري في تصريح مماثل، أن المقر الجديد لحزب العدالة والتنمية هو مشروع منغمس في الواقع المغربي الوطني الأصيل، وينظر إلى المستقبل بكيفية مفتوحة ويعبر عن المستوى الذي وصلته بلادنا في القرن ال 21.

وتابع البكدوري، أنه مشروع ينطق بمغربيته من خلال عدة عناصر، كما أنه مشروع ينظر للمستقبل، لأنه يراعي جميع العناصر وأهداف الهندسة المعمارية المستدامة سواء من ناحية الاستعمال المكثف للاخضرار والغرس أو من ناحية استعمال الطاقة الشمسية، ومن ناحية اقتصاد الطاقة بالنسبة للإنارة وغيرها.

يشار إلى أن الدكتور سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أشرف اليوم الجمعة، على إعطاء انطلاقة بناء المقر المركزي للحزب بحي الرياض بالرباط.

هذا، وتبلغ مساحة البقعة الأرضية التي سيشيد عليها المقر المركزي الجديد لحزب العدالة والتنمية 2429 متر مربع، كما تبلغ المساحة الإجمالية المغطاة 8178 متر مربع، أما تكلفة الأشغال تصل إلى 38.5 مليون درهم.

أخبار ذات صلة

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

بوريطة: المغرب سيقف دائما إلى جانب المؤسسات الشرعية الليبية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@