يواجه نجم نادي برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، خطر التعرض لعقوبة مشددة، بعد طرده في المباراة التي خسرها فريقه أمام أتلتيك بيلباو 2-3، أمس الأحد، في نهائي كأس السوبر الإسباني.

وتلقى ميسي، بطاقة حمراء مباشرة بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد “فار”، التي أظهرت اعتداء النجم الأرجنتيني على لاعب خط وسط بيلباو، أسيير فياليبر، بدون كرة خلال إحدى الهجمات في الأنفاس الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني (الدقيقة 120).

وذكرت صحيفة “آس” الإسبانية، أن “ليو”، تنتظره عقوبة إيقاف تتراوح بين مباراة واحدة وأربع مباريات.

وأشارت إلى أن إيقاف ميسي سيمتد إلى أربع مباريات إذا تم تصنيف ما قام به في حق فياليبر، بأنه فعل عدواني متعمد.

أما صحيفة “ماركا”، فتعتقد أن لجنة الانضباط في الرابطة الإسبانية لكرة القدم، ستقتصر على معاقبة ميسي بالإيقاف لمباراتين.

وستنفذ عقوبة إيقاف ميسي في مباريات برشلونة في بطولتي الدوري وكأس ملك إسبانيا.

يذكر أن هذا الطرد هو الأول لميسي خلال مسيرته مع نادي برشلونة، التي لعب فيها 753 مباراة.

أخبار ذات صلة

تعرف على برنامج مباريات ذهاب الدور التمهيدي الثاني من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم

نيمار يلمح لاعتزال الكرة “في هذا الوقت”

ميسي يفصح عن مرشحيه للكرة الذهبية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@