في اخر تطورات قضية المغاربة الفاريين من طائرة بإسبانيا، نقلت وكالة رويترز عن مصدر من الشرطة الإسبانية، بأن اثنين على الأقل من 12 مغربيا تبحث عنهم الشرطة بعد هبوط اضطراري لطائرة في جزيرة مايوركا الإسبانية، فرا إلى برشلونة على متن عبّارة

وقالت الشرطة إن طائرة لشركة “العربية للطيران المغرب” كانت في رحلة من الدار البيضاء إلى إسطنبول غيرت وجهتها إلى مطار بالما دي مايوركا، يوم الجمعة الماضي، بعد أن ادعى أحد الركاب على غير الحقيقة أنه مريض.

وفر 24 راكبا من الطائرة مما تسبب في إغلاق المطار لما يزيد على ثلاث ساعات، فيما تعتقد وسائل الإعلام أنها حيلة متقنة لدخول إسبانيا بصورة غير شرعية.

واعتقلت السلطات 12 شخصا وتبحث عن 12 آخرين.

وخرج الراكب الذي تسبب في حالة الطوارئ من المستشفى، لكن الشرطة ألقت القبض عليه بعد أن قرر الأطباء أنه ليس مريضا.

وقالت صحيفة الباييس إن المسؤولين يحققون فيما إذا كان الحادث برمته نتيجة خطة من مجموعة على فيسبوك لدخول إسبانيا بشكل غير قانوني.

وقالت مصادر بالشرطة إن اثنين على الأقل ممن فروا استقلا عبّارة من مايوركا إلى برشلونة وما زالا طليقين.

ولم ترد الشرطة الإسبانية حتى الآن على طلبات للتعليق.

وأمر قاض أمس الاثنين بإبقاء 12 متهما قيد الاحتجاز بتهم أولية هي التحريض والإكراه، دون أن يخوض في تفاصيل.

وقالت المحكمة العليا في الجزيرة، وهي إحدى جزر البليار، في بيان إنه جرى توجيه اتهام إضافي لاثنين بالمساعدة في الهجرة غير الشرعية.

أخبار ذات صلة

هكذا خطط “الحراكة” الهروب الكبير من الطائرة

فرنسا… فاليري بيكريس تعلن عن ترشحها للانتخابات الرئاسية 2022

“غالي غيت”.. وقفة احتجاجية بباريس للنسيج الجمعوي المغربي في فرنسا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@