أعلن عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا “كوفيد-19” في بطولة كأس العالم لكرة اليد المقامة حاليا في مصر، وكانت في صفوف الدنمارك حاملة اللقب.
وكشف الاتحاد الدنماركي للعبة، أنه تم عزل لاعبه إميل ياكوبسن وزميله في غرفة إقامتهما بالفندق مورتن أولسن، معربا عن أمله في أن تكون نتيجة فحص الأخير سلبية.
وكان فيروس “كوفيد-19” سببا في انسحاب منتخبي التشيك والولايات المتحدة عشية انطلاق البطولة الأربعاء بسبب كثرة حالات الإصابة بالعدوى في صفوفهما، وحل مكانهما منتخبا مقدونيا الشمالية وسويسرا.
وقرر وزيرا الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي والصحة هالة زايد البدء في إجراء فحوصات الكشف عن الفيروس كل 24 ساعة لجميع الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق والفرق الطبية وجميع المشاركين والمتواجدين داخل الفقاعة الطبية.

يذكر أن الفحوصات تجرى كل 48 ساعة للمنتخبات، وكل 72 ساعة لأعضاء الاتحادات واللجان المنظمة والعاملين بالفنادق.

أخبار ذات صلة

فصيل “الوينرز” يشكر وليد الكرتي على خدماته التي قدمها طيلة 8 سنوات رفقة الفريق الأحمر

عودة الجماهير للدوري المصري لكرة القدم بداية من الموسم الجديد

الفيفا: إجلاء ما يقرب من 100 لاعب ولاعبة كرة قدم من أفغانستان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@