ترامب وكيم يغادران مكان انعقاد القمة دون التوصل لاتفاق

ترامب وكيم يغادران مكان انعقاد القمة دون التوصل لاتفاق
قبل المقال

أفاد البيت الأبيض أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد غادرا الخميس مكان انعقاد القمة بينهما فيعاصمة فيتنام هانوي في موكبين منفصلين عقب محادثات مغلقة، ومن دون التوصل لاتفاق.

وقالت الناطقة باسم الرئاسة الأمريكية سارة ساندرز في بيان: “لم يتم التوصل إلى اتفاق حاليا، لكن فريقيهما يتطلعان إلى الاجتماع في المستقبل”.

وقال دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي عقب القمة إنه رفض طلب كوريا الشمالية رفع العقوبات المفروضة عليها، مضيفا: “يجب في بعض الأحيان مغادرة” المفاوضات.

وقد تم إلغاء غداء عمل مقرر ومراسم توقيع اتفاق من برنامج القمة في اللحظة الأخيرة. ورفض البيت الأبيض إعطاء تفاصيل حول أسباب تغيير البرنامج مكتفيا بالقول إن ترامب سيعقد مؤتمرا صحافيا الساعة 7:00 ت غ.

وقد استأنف ترامب وكيم صباح الخميس في هانوي اليوم الثاني والأخير من محادثاتهما الرامية للتوصل إلى اتفاق حول نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ.

وأعلن ترامب في مستهل محادثات اليوم الثاني أنه “ليس مستعجلا” التوصل إلى اتفاق حول نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ لأن ما يهمه هو جوهر الاتفاق وليس سرعة التوصل إليه.

من جانبه، قال كيم: “لقد سرنا جنبا إلى جنب في هانوي” و”نواصل حوارنا الجيد”، مضيفا “سأبذل قصارى جهدي اليوم للتوصل إلى نتائج جيدة تكون في نهاية المطاف إيجابية”.

وتأتي هذه القمة بعد القمة الأولى التاريخية التي عقدها الزعيمان في سنغافورة في يونيو الماضي حين أطلق ترامب حملة لإقناع كيم بالتخلي عن أسلحته النووية.

أ ف ب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *