بني ملال : عثمان أغزاف

وأنت تتسكع بشوارع بني ملال وزقاقها ، أول ما تستقيه نظرات الساكنة و الزوار هو انتشار المختلين عقليا ، منهم من يفترش الكارطون في الشوارع، ومنهم من يتجول عاريا بكل حرية ومنهم من يقوم بتصرفات غريبة ويتلفظ بكلمات نابية، بل إن بعضهم يعتدي أحيانًا على المارة.

مشهد آخر  تكرر زوال اليوم الإثنين، حيث أقدم شخص في حالة نفسية مضربة على تكسير الزجاج الجانبي لسيارة خفيفة كانت مركونة بشارع العيون ببني ملال، مما تسبب في إصابة صاحبها ببعض شظايا الزجاج المتطاير على مستوى وجهه، ونجا بأعجوبة من موت محقق.

للإشارة فمدينة بني ملال، باتت تشهد في كل يوم مجموعة من الاعتداءات على المواطنين أبطالها مرضى عقليون، بعدما أصبحت المدينة تعج بهم، أغلبهم يتم استقدامهم من مدن مجاورة كمراكش والدار البيضاء والرباط وفاس، وهو ما جعل فعاليات من المجتمع المدني تطالب بضرورة إيواء هذه الشريحة من المجتمع وتقديم العلاجات الضرورية.

أخبار ذات صلة

الرباط.. حفل تأبيني للفقيد مولاي امحمد العراقي والي المظالم السابق

حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة يترشح في الرحامنة

الشرقاوي: 1137 مغربي وأسرهم في انتظار ترحيلهم من سوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@