حَلّت، يوم أمس الخميس 5 ماي الجاري، بالبناية المهجورة التي تُعرَف بإسم “دار الباشا” بجماعة الرماني إقليم الخميسات، لجنة محلية تحت رئاسة باشا المدينة، و بحضور قائد المقاطعة الحضرية الأولى، و قائدا الوقاية المدنية و الدرك الملكي، و القسم التقني للبلدية في شخص المهندس بلمريس، و ذلك من أجل معاينة هذا المبنى المهجور و إنجاز تقرير مفصل حول وضعيته بعدما أصبح نقطة سوداء لدى الساكنة المحلية.

و قد تَعرّض، مؤخراً في اليوم السابع و العشرون من رمضان طِفلٌ في الرابعة عشر من عمره لسقوط مفاجئ من سطح البناية المهجورة بجماعة الرماني إقليم الخميسات، نُقِل على إثره إلى المستشفى بالرباط و دخل في غيبوبة بين الحياة و الموت.

و كانت، قد تطرّقت جريدة “المغربي اليوم” لهذا الموضوع في مقال سابقٍ تحت عنوان “مبنى مهجور يُهدد ساكنة الرماني إقليم الخمسيات” و الذي لقي استجابة فورية من طرف السلطات المحلية التي قامت بزيارة ميدانية و عاينة المبنى الذي خلّف مجموعة من المآسي لدى الساكنة المحلية.

هذا و قامت اللجنة المحلية برئاسة باشا مدينة الرماني بمعاينة المبنى المهجور و أنجزت تقريراً مفصلاً في الموضوع ورفعه إلى الجهات الوصية بغرض القيام بالمتعين، حماية لأرواح أطفال و شباب المنطقة.

أخبار ذات صلة

صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بتمارة الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمباراة القفز على الحواجز

مهنيو النقل الطرقي بالمغرب.. الشروع في عملية التسجيل للحصول على دعم إضافي ابتداء من الأربعاء المقبل

سلا.. توقيف شخص ومبحوث عنه على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطه في حيازة وترويج الأقراص الطبية المخدرة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@